العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    النفط يتماسك فوق 70 دولاراً رغم توقعات تراجع الطلب

    تماسك خام برنت القياسي فوق 70 دولاراً للبرميل على الرغم من أنه يتجه صوب ثاني انخفاض أسبوعي أمس بعد أن حذرت وكالة الطاقة الدولية من أن نمو الطلب على النفط تباطأ بشدة بسبب السلالات المتحورة من فيروس كورونا.

     ونزل خام برنت 14 سنتاً أو ما يعادل 0.2% إلى 71.17 دولاراً للبرميل. وتراجع الخام الأمريكي 18سنتاً أو ما يعادل 0.2% إلى 68.91 دولاراً للبرميل. وفي الأسبوع، ارتفع الخامان القياسيان ما يقل عن 1%.

     وقالت وكالة الطاقة الدولية إن نمو الطلب على الخام توقف تقريباً في يوليو تموز وبصدد الارتفاع بوتيرة أبطأ على مدى بقية 2021 بسبب زيادة الإصابات بالسلالة المتحورة دلتا لفيروس كورونا.

     وقال جيفري هالي كبير محللي السوق المعني بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ لدى أواندا «التغيير العكسي المفاجئ من جانب وكالة الطاقة الدولية هز الأعصاب وكبح صعود النفط، ليوضح حقيقة الأثر الناجم عن السلالة دلتا».

     وخفضت بنوك أيضاً توقعاتها للطلب في الأمد القريب.

     وقال جيه. بي. إم لبحوث السلع الأولية «نشهد تعثر تعافي الطلب العالمي هذا الشهر في ظل بلوغ الطلب على النفط 98.3 مليون برميل يومياً فحسب في أغسطس آب ومتوسط 97.9 مليون برميل يومياً في سبتمبر أيلول، بالتساوي مع المتوسط البالغ نحو 98 مليون برميل يومياً في يوليو تموز».

     وعلى نحو مماثل، خفض جولدمان ساكس تقديره لعجز النفط العالمي إلى مليون برميل يومياً من 2.3 مليون برميل يومياً في الأمد القصير إذ يتجه الطلب للانخفاض في أغسطس آب وسبتمبر أيلول.

     وفي تناقض واضح، تمسكت أوبك أمس الخميس بتوقعاتها لانتعاش الطلب على النفط عالمياً هذا العام وتحقيق المزيد من النمو في 2022، على الرغم من القلق المتزايد حيال ارتفاع الإصابات بكوفيد 19.

    ولكن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) رفعت أيضاً توقعاتها للإمدادات العام المقبل من المنتجين الآخرين، بما يشمل منتجي النفط الصخري الأمريكي، ما قد يعرقل جهود المنظمة ومنتجين حلفاء، المجموعة المعروفة بأوبك+، لتحقيق توازن في السوق.

    طباعة Email