العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ارتفاع الإنتاج الصناعي الألماني في النصف الأول

     ارتفع الإنتاج الصناعي في ألمانيا في النصف الثاني من هذا العام، على الرغم من التراجع الذي سجله في يونيو الماضي بسبب النقص في الخامات والعجز في التوريد.

    وقد أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في مقره بمدينة فيسبادن أمس أن الإنتاج الصناعي في ألمانيا انخفض من مايو إلى يونيو الماضي بنسبة 1.3%، ورغم ذلك ارتفع الإنتاج في الأشهر الستة الأولى من هذا العام بنسبة 6.8% مقارنة بالفترة الزمنية نفسها من العام الماضي، التي هيمنت عليها قيود جائحة «كورونا».

    وبعد احتساب العوامل الموسمية، بلغت نسبة الزيادة في الإنتاج الصناعي 6.2%.

    وبحسب البيانات، كان التراجع في يونيو ثالث تراجع يسجله قطاع التصنيع على التوالي مقارنة بالشهر السابق. وفي مايو الماضي، بلغت نسبة الانخفاض 0.8% عقب تعديل الحسابات الأولية التي قدرته بنسبة 0.3%.

    وكان يتوقع المحللون انتعاش الإنتاج في يونيو.

    وقالت وزارة الاقتصاد الألمانية: «بعد التباطؤ في الربع الأول، كان هناك انخفاض في الإنتاج الصناعي في الربع الثاني»، مضيفة إن النقص في إمدادات أشباه الموصلات، خصوصاً في صناعة السيارات، كان كبيراً للغاية، ولا يزال يسبب مشكلات حتى الوقت الراهن.

    كما تباطأ الإنتاج في قطاع البناء بسبب النقص في الأخشاب، إلا أنه من المنتظر التغلب على هذه المشكلة قريباً، بحسب توقعات الوزارة.

    وقالت الوزارة: «لا تزال النظرة المستقبلية للاقتصاد الصناعي ككل متفائلة بحذر في ظل استمرار ارتفاع الطلب. كما أن الشركات تواصل تقييم آفاق التصدير على نحو إيجابي».

    ومقارنة بشهر يونيو 2020، ارتفع الإنتاج الصناعي في يونيو 2021 بنسبة 5.1% ومع ذلك، توقّع المحللون زيادة أقوى في الإنتاج في المتوسط.

    طباعة Email