العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الذهب يخفت بريقه بعد تصريحات من المركزي الأمريكي

    تعرضت أسعار الذهب لضغوط أمس بعد تصريحات من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي عززت الدولار.

    ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.1 % إلى 1809.91 دولارات للأوقية (الأونصة) خلال التعاملات، بينما انخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنفس النسبة إلى 1812.10 دولاراً.

    وقال جيجار تريفيدي محلل السلع الأولية في شركة أناند راتي شيرز للسمسرة ومقرها مومباي «لا يستطيع المضاربون على الصعود دفع هذه السوق إلى ما وراء نطاق 1810-1815 دولاراً وينتظرون محفزاً جديدا».

    وصعدت أسعار الذهب أكثر من 1 % في الجلسة السابقة على خلفية تقرير التوظيف الوطني المخيب للآمال الصادر عن إيه.بي.دي، لكنها قلصت المكاسب بعد تصريحات نائب رئيس الاحتياطي الاتحادي ريتشارد كلاريدا بأن شروط رفع أسعار الفائدة يمكن أن تتحقق بحلول نهاية عام 2022. وتؤدي أسعار الفائدة المرتفعة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائداً.

    مؤشر الدولار

    وارتفع مؤشر الدولار بعد التصريحات التي تميل إلى تشديد السياسة النقدية.

    ومع ذلك يرى المحللون أن تزايد حالات الإصابة بفيروس «كورونا» بمثابة دعم لأسعار الذهب. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة 0.1 % إلى 25.34 دولاراً للأوقية بعد أن لامست ذروة 3 أسابيع مساء الأربعاء.

    وسجل البلاتين في وقت سابق أدنى مستوى فيما يربو على 7 أشهر عند 1005.50 دولارات وانخفض في أحدث التعاملات بنسبة 1.5 % ليصل إلى 1010.46 دولارات.

    طباعة Email