العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بورصات أمريكا واليابان تستسلم لمخاوف «دلتا» وأسهم التكنولوجيا الأوروبية إلى ذروة 20 عاماً

    تباينت مؤشرات الأسهم العالمية خلال التعاملات اليوم مع هبوط الأسهم الأمريكية في «وول ستريت» مع تراجع أسهم البنوك والشركات الصناعية واستسلام البورصة اليابانية للقلق جراء تسارع انتشار السلالة المتحورة دلتا، فيما خالفت الأسهم الأوروبية الاتجاه وقفزت أسهم التكنولوجيا إلى ذروة 20 عاماً.

    وهبطت المؤشرات الرئيسية لبورصة «وول ستريت»، إذ أضرت حالة القلق المتعلقة بتباطؤ النمو الاقتصادي وتجدد المخاوف بشأن "كوفيد 19" بالقطاعات الشديدة التأثر بالاقتصاد، بما في ذلك البنوك والشركات الصناعية.

    ونزل مؤشر داو جونز الصناعي 68.96 نقطة أو ما يعادل 0.2 % إلى 35047.44 نقطة، وتراجع المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 7.20 نقطة أو 0.16 % إلى 4415.95 نقطة، بينما انخفض مؤشر ناسداك المجمع 14.08 نقطة أو ما يعادل 0.10 % إلى 14747.21 نقطة.

    وأغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع جديد مع صعود أسهم التكنولوجيا إلى ذروة 20 عاماً، إذ يواصل التفاؤل حيال موسم أرباح الربع الثاني في نشر الأجواء الإيجابية.

    قفزة قياسية

    وصعد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 % إلى مستوى قياسي عند 4 6 8.22 نقطة ليواصل بذلك الارتفاع إلى مستويات قياسية لليوم الثالث.

    وكان أداء أسهم التكنولوجيا هو الأفضل اليوم، إذ ارتفعت 1.9 % إلى مستويات لم تشهدها منذ فقاعة الإنترنت.

    وجاء الشراء في القطاع خلال الآونة الأخيرة مدفوعاً بزيادة في حالات الإصابة بالسلالة المتحورة دلتا في أوروبا في ضوء صمود التكنولوجيا أمام الاضطرابات التي يتسبب فيها الفيروس.

    كما أشارت الأرباح القوية في الربع الثاني إلى تحسن الظروف الاقتصادية مع ارتفاع وتيرة تطعيمات "كوفيد 19" في القارة.

    وتشير بيانات رفينيتيف آي.بي.إي.إس، إلى أن المحللين يتوقعون أن تسجل الشركات المدرجة على ستوكس 600 قفزة قياسية في أرباح الربع الثاني بنسبة 139.6 % مقارنة بمثيلتها قبل عام.

    وقدم سهما شركة الكيماويات الهولندية آي.إم.سي.دي وشركة إس.إي.إس لصناعة الأقمار الصناعية أفضل أداء للشركات المدرجة على المؤشر، إذ ارتفعا 10.5 و9.9 % على التوالي بفضل النتائج القوية.

    وارتفع سهم شركة جيه.دي.إي بيت 2.4 % بعدما سجلت الشركة أرباحاً تشغيلية أفضل من المتوقع في النصف الأول من 2021.

    وانخفض سهم كومرتس بنك الألماني 5.8 % وكان أداؤه من بين الأسوأ على مؤشر ستوكس 600 بعدما تحول إلى الخسارة في الربع الثاني من العام.

    وارتفع سهم سيمنس إنرجي أكثر من 2 %.

    وصعد سهم شركة العقاقير السويسرية روش 0.4 % بعدما أوردت بلومبيرغ أن سوفت بنك كون حصة في الشركة بقيمة 5 مليارات دولار.

    تراجع ياباني

    وهبطت الأسهم اليابانية إذ تسببت المخاوف بشأن الانتشار السريع للسلالة المتحورة دلتا من فيروس كورونا في حالة قلق للمستثمرين، بينما استسلم سهم تويوتا لعمليات بيع لجني الأرباح بعد الإعلان عن تحقيق أرباح إيجابية.

    ونزل مؤشر نيكاي القياسي 0.21 % إلى 27584.08 نقطة بينما هوى المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.5 % إلى 1921.43 نقطة.

    وتتزايد المخاوف بشأن ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 فيما دعا رئيس الجمعية الطبيعة اليابانية لفرض حالة طوارئ في أنحاء البلاد.

    ونزل سهم تويوتا موتور 0.9 % بعد أن أعلنت شركة صناعة السيارات عن ربح تشغيلي فصلي قياسي لكنها أبقت على توقعاتها السنوية.

    واقتفى سهم تويوتا، الذي ربح ما يزيد عن 25 % منذ بداية العام الجاري، شركات يابانية أخرى تراجعت أسهمها حتى بعد أن أعلنت عن أرباح قوية إذ كانت توقعات المستثمرين مرتفعة بالفعل.

    وربح سهم نيبون ستيل 3.1 %بعد أن رفعت أكبر شركة لصناعة الصلب في البلاد تقديرها لصافي الربح للعام الجاري بأكثر من 50 %، ما يزيد كثيراً عن توقعات المحللين.

    وقفز سهم نيبون يوسن 5.5 % بعد أن حققت شركة الشحن البحري أرباحاً فصلية وفيرة وعززت توقعاتها السنوية.

    وزاد سهم دايكن 6.1 % بعد أن حققت شركة صناعة أجهزة تبريد الهواء نموا للأرباح فاق التوقعات.

    وربح سهم زد هولدينجز 9.8 % بعد أن أعلنت شركة خدمات الإنترنت عن نمو قوي للأرباح الفصلية.

    طباعة Email