العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نمو القطاع الخاص في منطقة اليورو بأسرع وتيرة منذ 2006

     أظهرت بيانات هيئة اي اتش اي ماركيت للأبحاث التسويقية أن القطاع الخاص في منطقة اليورو نما بأسرع وتيرة منذ أكثر من 15 عاماً خلال يوليو الماضي، ويرجع ذلك إلى نمو الإنتاج الصناعي وتسارع وتيرة توسع نشاط قطاع الخدمات.

    وارتفع مؤشر الإنتاج المجمع إلى 60.2 في يوليو، بعد ما سجل 59.2 في يونيو الماضي.

    ويشار إلى أن تسجيل قراءة أكثر من 50 تعني توسع القطاع.

    وبهذا يكون القطاع قد نما لأطول فترة من دون انقطاع منذ بداية الجائحة مطلع العام الماضي. ونما نشاط قطاع الخدمات بأسرع وتيرة منذ منتصف عام 2006. وعلى الرغم من أن الإنتاج الصناعي نما بأبطأ وتيرة خلال 5 أشهر، فإن نسبة نموه تجاوزت نمو قطاع الخدمات.

    وعزز تخفيف قيود مكافحة فيروس كورونا وتقدم حملة التطعيم من الطلب على مجموعة من الأنشطة في قطاع الخدمات.

    وارتفع مؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات إلى 59.8 مقارنة بـ 58.3 في يونيو الماضي.

    وقال كريس ويليامسون، كبير الاقتصاديين بهيئة اي اتش اس ماركيت «إلى جانب النمو السريع لقطاع الصناعة، تعني القوة الهائلة لتوسع قطاع الخدمات خلال الشهر الماضي تسارع نمو إجمالي الناتج المحلي في منطقة اليورو خلال الربع الثالث».

    وسجلت ألمانيا أسرع نسبة نمو، كما ارتفع نمو نشاط القطاع الخاص في إيطاليا لأعلى مستوى منذ ثلاثة أعوام ونصف، في حين سجلت فرنسا وإسبانيا ارتفاعات أقل.

    وتجاوزت نسبة نمو القطاع الخاص في ألمانيا النسبة القياسية السابقة التي سجلتها في يونيو 2006. 

    وتباطأت نسبة نمو القطاع الخاص في فرنسا خلال يوليو الماضي، بعدما سجلت أعلى مستوى لها منذ 41 شهراً خلال شهر يونيو الماضي.

    ونما القطاع الخاص في إيطاليا بأسرع وتيرة منذ يناير 2018 خلال الشهر الماضي.

    طباعة Email