كرواتيا تعتزم وضع صورة «تيسلا» على عملاتها وصربيا غاضبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أثارت خطة كرواتيا لوضع صورة المخترع الشهير نيكولا تيسلا على عملاتها المعدنية المستقبلية باليورو، انتقادات في صربيا، مع إعلان البنك المركزي في بلغراد عزمه الاحتجاج على هذه الخطوة لدى مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

ويشكل تيسلا، وهو صربي وُلد في كرواتيا الحالية عام 1856 عندما كانت البلاد جزءاً من الإمبراطورية النمساوية المجرية، مصدر فخر لكلا البلدين اللذين تشهد علاقاتهما فتوراً بعد أكثر من ربع قرن على انهيار يوغوسلافيا في التسعينات.

وحقق المخترع شهرة عالمية متجددة بعدما أطلق الملياردير إيلون ماسك اسمه على شركته الشهيرة للسيارات الكهربائية.

ويتنازع كل من زغرب وبلغراد على نسب هذا المخترع الرائد في الهندسة الكهربائية الحديثة.

ولم تبدأ كرواتيا اعتماد اليورو عملة وطنية، وهي تخطط للقيام بذلك عام 2023.

ورأى البنك الوطني الصربي أن وضع تيسلا على العملات المعدنية الكرواتية سيكون «غير مناسب، معتبراً أن ذلك يمثل اغتصاباً للتراث الثقافي والعلمي للشعب الصربي «لأن تيسلا كان يعرّف عن نفسه بأنه صربي».

ولفت المصرف المركزي إلى التوجه لاتخاذ إجراءات ضمن مؤسسات الاتحاد الأوروبي إذا أقدمت كرواتيا على هذه الخطوة، من دون الخوض في التفاصيل.

وأثارت الخطة جدلاً على الشبكات الاجتماعية، بين من اتهموا كرواتيا بسرقة تيسلا، وآخرين أكدوا أن المخترع الشهير ينتمي إلى العالم بأسره.

ورفضت زغرب الانتقادات مؤكدة أن تيسلا وُلد في كرواتيا.

وقال رئيس الوزراء أندريه بلينكوفيتش الجمعة إن صربيا لا تستطيع التأثير على القرار، مضيفاً لا أفهم لم يجب أن يشكّل ذلك مشكلة لأحد.

أما نائبه بوريس ميلوسيفيتش، وهو من أصل صربي، فأبدى شعوره بالفخر والسعادة إزاء هذا القرار.

وكان تيسلا الذي تحتضن صربيا رماده، يعتبر نفسه مواطناً من العالم. وهو أمضى معظم حياته المهنية في الولايات المتحدة وحاز الجنسية الأمريكية.

وحصل تيسلا على براءات لأكثر من 700 اختراع في حياته، بما يشمل مجالات عدة بينها الاتصالات اللاسلكية والتحكم عن بعد والإضاءة الفلورية.

ورغم تصدره غلاف مجلة تايم عام 1931، توفي تيسلا وحيداً في فندق بنيويورك بعد 12 عاماً عن 86 عاماً.

طباعة Email