الدولار نحو ثاني مكسب أسبوعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتجه الدولار لإنهاء الأسبوع على مكاسب طفيفة بعد تقلب لأيام قليلة، عندما تعرضت العملات لضربة بسبب تحول في الإقبال على المخاطرة، فيما تركز السوق الآن على اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي الأسبوع المقبل.

وارتفع مؤشر الدولار 0.2 % خلال الأسبوع، وارتفع بشكل طفيف أمس إلى 92.891، لكن هذا دون أعلى مستوى في 3 أشهر ونصف الشهر البالغ 93.194 الذي سجله الأربعاء الماضي بعد أن ساعدت أرباح «وول ستريت» القوية المستثمرين على استعادة بعض الثقة التي فقدوها بسبب مخاوف سابقة من أن السلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا قد تعرقل التعافي الاقتصادي العالمي.

ونزل الين، وهو ملاذ آمن، بحوالي 0.2 % خلال الأسبوع، وبلغ نحو 110.36 خلال التعاملات.

واستقر اليورو عند 1.1772 دولار، ولم يتأثر بقراءات متباينة لمسوح مديري المشتريات في فرنسا وألمانيا.

وتعافى الجنيه الإسترليني من خسائره الحادة التي بلغت 1.3 % خلال الأسبوع، ليستقر عند 1.3741 دولار، مدعوماً بتعافي الإقبال على المخاطرة، حتى مع ارتفاع حالات الإصابة بـ«كوفيد 19» بشكل كبير، ومع ذلك انخفض الدولار الأسترالي - الذي يُنظر إليه غالباً على أنه مؤشر على الرغبة في المخاطرة - 0.3 % إلى 0.7360 دولار أمس، ويتجه لانخفاض 0.5 % خلال الأسبوع، وهو ما سيكون رابع خسارة أسبوعية على التوالي.

طباعة Email