العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أرباح "يو.بي.إس" تقفز 63% الفصلية بدعم ازدهار إدارة الثروات

    أعلن بنك يو.بي.إس السويسري اليوم الثلاثاء ارتفاع صافي أرباحه 63  % في الربع الثاني من العام، ليتفوق بسهولة على التوقعات إذ واصلت الأسواق المزدهرة مساعدة أكبر بنك لإدارة الثروات في العالم على تحقيق أرباح أعلى من إدارة أموال الأثرياء.

    وفاق صافي ربح البنك السويسري البالغ 2.01 مليار دولار التوقعات لربح 1.34 مليار دولار في استطلاع أجراه البنك شمل 20 محللاً، فيما قفز الدخل من الرسوم وزادت أسعار الأصول في البنك الخاص ونشاط إدارة الأصول التابعين له.

    وقال رالف هامرز الرئيس التنفيذي للمحللين في مؤتمر عبر الهاتف "الزخم في صالحنا. لا نية لدينا للتخلي عنه" مضيفا أنه في كل منطقة سجل البنك أعلى مستويات للأرباح في أكثر من خمس سنوات.
    وقال "يمكنك توقع أن نواصل التركيز على النمو على جانب الثروة، لكن على الكفاءة أيضاً (بينما) نستمر في الاستثمار".

    وسلط هامرز، الذي يتولى منصبه منذ نوفمبر تشرين الثاني، أنظاره على التحول الرقمي للمساعدة في الفوز بالمزيد من الأنشطة من المستويات الدنيا من أثرياء العالم. وذكرت رويترز في يونيو حزيران أنه يرى احتمالا لأن تجذب منصة جديدة عبر الإنترنت 30 مليار دولار في العام القادم بعد تدشينها في مايو أيار 2020.

    وواصلت تلك المنصة استقطاب التدفقات خلال الربع الثاني، إذ دفع 0.5 مليار دولار أخرى منذ أوائل يونيو حزيران أصولها المستثمرة للارتفاع إلى 4.2 مليارات دولار.

    واليوم الثلاثاء، حقق يو.بي.إس تدفقات جديدة مولدة للرسوم للعملاء بقيمة 25 مليار دولار عبر إدارة الأصول، بفضل نمو قوي على الأخص في الولايات المتحدة، حيث شهد ارتفاع الأنشطة مع العملاء بالغي الثراء. وقد ساعد ذلك بجانب الأسواق القوية في دفع الأصول المستثمرة في نشاطه لإدارة الثروات العالمية للارتفاع أربعة بالمئة على أساس ربع سنوي لتصل إلى 3.2 تريليونات دولار.

    كما ظل التداول بين عملاء البنك الأثرياء وبالغي الثراء قوياً، مما ساعد أكبر بنك سويسري على تعزيز أرباحه قبل الضرائب في نشاطه البارز 47 %، إذ ساهم ارتفاع الإقراض في تعويض تراجع ناجم عن أسعار الفائدة الأقل في صافي دخله من الفوائد.

    طباعة Email