العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    20 % من عمال الشركات البريطانية تحت حصار قيود «كورونا»

    حذرت شركات ونقابات بريطانية من أن نحو 20% من العاملين بالشركات يضطرون إلى عزل أنفسهم ذاتياً بعد تلقي إخطارات من التطبيق الإلكتروني الذي وضعته هيئة الخدمات الصحية البريطانية لمتابعة إصابات فيروس كورونا في البلاد، مما يشكل تهديداً بالنسبة لإنتاج السلع في بريطانيا.

    وأبلغت مجموعات شركات ونقابات وكالة الأنباء البريطانية «بي.إيه ميديا» أن هذه المشكلة تفاقمت خلال الأسبوع الجاري، مما أدى إلى توجيه نداءات للحكومة للتدخل، كما تم توجيه دعوات لتقديم الموعد المحدد يوم 16 أغسطس لتفعيل قرار أن الأشخاص الذين حصلوا على تطعيم كامل ليسوا بحاجة للخضوع للعزل الذاتي في حالة مخالطة أحد المصابين بفيروس كورونا.

    وتجاوز عدد الأشخاص الذين تلقوا إخطارات من التطبيق الإلكتروني أخيراً 500 ألف شخص أسبوعياً.

    العزل الذاتي

    وصرح ستيفن فيبسون، المدير التنفيذي لمنظمة «ميد يو.كيه»، المعنية بقطاع الصناعة: «لقد تفاقمت هذه المشكلة بشكل ملموس على مدار الأسبوع الماضي، مع تزايد عدد الشركات التي تأثرت من العزل الذاتي، وهو ما يؤثر ليس فقط على عملية التصنيع، بل أيضاً على شحنات السلع التي يتم تصديرها للخارج».

    ونقلت وكالة بلومبيرغ عن كارين بيليموريا، رئيس اتحاد الصناعات البريطاني، قولها في بيان: «من الواضح أن نظام الاختبار والتعقب بحاجة إلى مراجعة بعد تطعيم أكثر من ثلثي أبناء الشعب البالغين بالكامل الآن». وأضافت: «في ظل استعداد المزيد من الشركات لفتح أبوابها يوم الاثنين المقبل، يتزايد الشعور بنقص العمالة في مختلف القطاعات ومجالات العمل لاسيما الفندقة والترفيه».

    وأضافت: «إنها مشكلة خطيرة تؤثر على الشركات في سائر القطاعات ومن مختلف الأحجام. هناك أولوية ملحة لأن تقدم الحكومة موعد أغسطس بالنظر إلى التأثير المرجح لرفع القيود الأسبوع المقبل».

    وصرحت الوزيرة الحكومية لوسي فرايزر لشبكة «سكاي نيوز» أمس بأن «الحكومة تدرس هذه المسألة بحرص بالغ وتدرك تأثيرها الملموس على الشركات».

    طباعة Email