الأسهم العالمية تستسلم لمخاوف انتشار «دلتا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت مؤشرات الأسهم العالمية بصورة شبه جماعية أمس واستسلمت لمخاوف تأخر تعافي الاقتصاد العالمي نتيجة الانتشار السريع لسلالة دلتا المتحورة من فيروس «كورونا» وانخفضت الأسهم الأمريكية والأوروبية واليابانية.

وتراجعت المؤشرات الرئيسية في بورصة «وول ستريت» الأمريكية عند الفتح إذ يضفي انتشار سلالة دلتا من فيروس كورونا شكوكاً على تعافي الاقتصاد، في حين انتقل تأثير هبوط لأسهم قطاع التكنولوجيا الصيني إلى جميع الأسواق على ما يبدو.

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي 112.8 نقطة بما يعادل 0.33 % إلى 34569.01 نقطة، وفتح مؤشر ستاندرد أند بورز 500 منخفضاً 37.1 نقطة أو 0.85 % إلى 4321.07 نقطة، ونزل مؤشر ناسداك المجمع 255.9 نقطة أو 1.74 % إلى 14409.19 نقطة.

وانخفض مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7 % خلال التعاملات بعد أن تراجعت الأسواق الآسيوية بسبب مخاوف بشأن التعافي في الصين وتشديد القواعد التنظيمية على شركات التكنولوجيا.

وتراجعت أسهم البنوك الشديدة التأثر بأسعار الفائدة مع استمرار انخفاض عائدات السندات الحكومية.

وانخفض مؤشر بنوك منطقة اليورو 1.5 % إذ تضررت الأرباح من انخفاض أسعار الفائدة.

كما انخفضت أسهم شركات التعدين وصناعة السيارات بأكثر من 1 %.

وتراجعت الأسهم اليابانية، إذ أثار اعتزام البلاد إعادة فرض حالة الطوارئ لاحتواء عودة وتيرة إصابات «كوفيد 19» للزيادة مخاوف من تباطؤ اقتصادي.

وانخفض مؤشر نيكاي القياسي 0.88 % إلى 28118.03 نقطة، وهو أدنى مستوى عند الإغلاق في أكثر من أسبوعين، في حين انخفض مؤشر توبكس الأوسع 0.90 % إلى 1.920.32 نقطة.

وقال وزير ياباني إن البلاد تستعد لإعلان حالة الطوارئ الرابعة لطوكيو، والتي ستستمر خلال استضافتها للأولمبياد.

وتخضع منطقة طوكيو حاليا لقيود «شبه طارئة» أقل صرامة بعض الشيء. وقال وزير الاقتصاد ياسوتوشي نيشيمورا إنه في ظل القيود المشددة، سيُطلب من المطاعم التوقف عن تقديم المشروبات الكحولية.

طباعة Email