العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    زيادة صادرات الأغذية البريطانية إلى العالم بعد «بريكست»

    صدرت بريطانيا كميات من المواد الغذائية والمشروبات إلى الدول من خارج الاتحاد الأوروبي أكثر من تلك التي صدرتها لدول التكتل في الشهور القلائل بعد خروجها من عضوية الاتحاد «بريسكت»، في الوقت الذي تراجعت فيه الصادرات البريطانية إلى الاتحاد الأوروبي بشكل عام.

     وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) أن الصادرات إلى الدول من خارج الاتحاد الأوروبي شكلت 55% من إجمالي صادرات بريطانيا من المواد الغذائية والمشروبات في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021، مقارنة بأقل من 40% في الفترة نفسها من العام السابق، حسب بيانات اتحاد الأغذية والمشروبات في بريطانيا.

    وأظهرت البيانات ارتفاع صادرات الأغذية والمشروبات البريطانية إلى الصين بنسبة 28% وإلى كوريا الجنوبية بنسبة 19% وإلى اليابان بنسبة 6.2%.

     وأوضح الاتحاد أن هذه الزيادة لا ترجع إلى طفرة في الصادرات إلى الدول غير الأوروبية، إذ إن نسبة زيادة الصادرات لتلك الدول بلغت 0.3% فقط، ولكنها تعني أن إجمالي صادرات الأغذية والمشروبات البريطانية تراجع إلى 3.7 مليارات جنيه إسترليني (خمسة مليارات دولار) مقابل 5.1 مليارات جنيه إسترليني قبل عام.

     وصرح دومينيك جودي، مسؤول التجارة الدولية في اتحاد الأغذية والمشروبات البريطاني، بأن «خسارة ملياري دولار من الصادرات إلى الاتحاد الأوروبي كارثة بالنسبة لصناعتنا، وهي مؤشر قوي إلى حجم الخسائر التي يواجهها المصنعون البريطانيون على المدى الأطول بسبب القيود التجارية الجديدة مع الاتحاد الأوروبي».

    طباعة Email