العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأسهم العالمية تهبط بضغط توقعات رفع «الاحتياطي» الأمريكي للفائدة

    هبطت الأسواق العالمية أمس، مع استمرار أثر تغير لهجة بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن توقعات التضخم ومعدل الفائدة، وتراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية بأكثر من 1% في ختام جلسة أمس، كما هبطت الأسهم الأمريكية خلال تعاملات أمس مواصلة خسائرها المسجلة على مدار الأسبوع إذ يتجه «داو جونز» لتسجيل أكبر خسائر أسبوعية منذ يناير، كما أغلقت الأسهم اليابانية منخفضة.

    وتراجع مؤشر «داو جونز» الصناعي 1.2% أو بمقدار 392 نقطة عند 34431 نقطة، فيما هبط «إس آند بي 500» الأوسع نطاقاً بنسبة 0.9% أو بمقدار 37 نقطة إلى 4185 نقطة، كما انخفض «ناسداك» بنحو 0.5% أو بمقدار 76 نقطة عند 14085 نقطة.

    وكانت الأسواق العالمية قد تضررت بعد توقع بنك الاحتياطي الفيدرالي احتمالية رفع معدل الفائدة بحلول نهاية عام 2023، مقارنة بتوقعات سابقة كانت تشير لتثبيت الفائدة حتى عام 2024 على الأقل.

    وتأثرت البورصات الأوروبية سلباً بخسائر «وول ستريت» على خلفية الهبوط الملحوظ لأسعار السلع الأساسية، ومع توقعات تسارع التضخم الأمريكي.

    وأثارت بريطانيا مخاوف جديدة حول سرعة التعافي من جائحة «كورونا» بعدما أعلنت الخميس تسجيل أعلى معدل إصابات بفيروس «كورونا» منذ 19 فبراير عند مستوى يتجاوز 11 ألف إصابة جديدة.

    وهبط مؤشر «ستوكس 600» الأوروبي بنسبة 1.6% أو 7 نقاط ليغلق عند 452 نقطة، مسجلاً خسائر أسبوعية تقارب 1.2%.

    كما تراجع «فوتسي 100» البريطاني بنحو 1.9% (-136 نقطة) إلى 7017 نقطة، وهبط «داكس» الألماني 1.8% (-279 نقطة) عند 15.448 ألف نقطة، وانخفض «كاك» الفرنسي 1.5% (-97 نقطة) مسجلاً 6569 نقطة.

    كما أغلقت الأسهم اليابانية منخفضة أمس، فيما تراجع المؤشر توبكس بفعل هبوط القطاع المالي وانخفاض سهم تويوتا موتور عن مستوى قياسي مرتفع.

     وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.9% إلى 1946.56 نقطة، بينما هوى المؤشر نيكي الزاخر بشركات التكنولوجيا 0.2 بالمئة إلى 28964.08 نقطة.

     وقال سويتشيرو ماتسوموتو مدير استثمارات اليابان لدى كريدي سويس للأنشطة المصرفية الخاصة «السوق كانت غير مستقرة طوال الأسبوع وسيكون من الصعب اتخاذ قرار بشأن كيفية تخصيص الأموال مستقبلاً إذ إن اتجاه أسعار الفائدة الأمريكية ما زال غير واضح».

     في غضون ذلك، ربما تنظم اليابان دورة الألعاب الأولمبية بحضور الجمهور على الرغم من معارضة الخبراء الطبيين، مما يثير مخاوف من أن الألعاب التي ستُجرى في الصيف قد تثير زيادة في الإصابات بـ«كوفيد 19».

     وذكرت وسائل إعلام محلية أن رئيس اللجنة المنظمة لطوكيو 2020 يرغب في السماح لما يصل إلى عشرة آلاف من الجمهور بحضور المسابقات.

     وقفز سهم إيساي 5.9 بالمئة بعد أن دخلت شركة صناعة العقاقير في اتفاق مع بريستول مايرز سكويب بقيمة تصل إلى 3.10 مليارات دولار لكي تطورا وتسوقا سوياً عقاراً تجريبياً لمرض السرطان.

     وقفز سهم شركة منصة الخدمات الطبية إم.ثري 3.4% وارتفع سهم شركة صناعة المعدات الطبية تيرومو 1.3%.

     ونزل سهم تويوتا موتور 3.9% بعد أن بلغ مستوى قياسياً مرتفعاً هذا الأسبوع.

     وبين القطاعات، نزل قطاع التأمين 3.4% وانخفض قطاع البنوك 2.1%.

     وكان قطاع الشحن البحري في صدارة القطاعات المتراجعة لينزل 6.7% بعد أن ارتفع على مدى الأشهر الثلاثة الفائتة.

    طباعة Email