«علي بابا كلاود» تستثمر مليار دولار في دعم الشركات الناشئة والمطورين والمواهب الجديدة

أطلقت «علي بابا كلاود»، ذراع التكنولوجيا الرقمية في مجموعة علي بابا، مشروع AsiaForward بتمويل مبدئي قدره مليار دولار، لدعم مجموعة المواهب الرقمية الهائلة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وتمكين 100 ألف مطور وتعزيز نمو 100 ألف شركة تكنولوجية ناشئة في هذه المنطقة خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

وتم الكشف عن المشروع خلال قمة علي بابا كلاود 2021، ويهدف المشروع إلى أن يكون جزءاً من استراتيجية الشركة السحابية للاستثمار في البنية التحتية والابتكار التكنولوجي وتطوير المواهب، والمساهمة في نمو الاقتصادات المحلية عبر التحول الرقمي بصفتها الشركة السحابية الرائدة والموثوقة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وقال جيف تشانغ، رئيس علي بابا كلاود إنتلجنس: «تعد التكنولوجيا المبتكرة مهمة جداً في مرحلة التعافي من جائحة (كوفيد19)، في حين يشكل وجود دفعة قوية من المواهب الخبيرة بالتطبيقات الرقمية حاجة ضرورية لتعزيز التنمية المستدامة في الاقتصاد الرقمي المعاصر.

ونحن نشهد طلباً مرتفعاً على التقنيات السحابية من الشركات الناشئة في المنطقة، مثل شركات التجارة الإلكترونية ومنصات الخدمات اللوجستية وشركات التكنولوجيا المالية والترفيه الإلكتروني.

ونحن ملتزمون بتحسين المنظومة السحابية وتعزيز البنية التحتية الرقمية للمنطقة. كما ينصبّ تركيزنا على الاستثمار في الابتكار ومراكز البيانات، وتعد مسألة تطوير المواهب ضرورية للمستقبل الرقمي.

وقالت سيلينا يوان، مدير عام وحدة الأعمال الدولية في «علي بابا كلاود إنتلجنس»: نرى أن هذا الاستثمار جاء في وقته المناسب نظراً لأثر الوباء والارتفاع الكبير في الطلب على أدوات الأعمال الرقمية.

كما أن تركيزنا على تطوير المواهب ورعاية قوى العمل الماهرة رقمياً يكتسب أهمية مماثلة، ونرى أن هذا يشكل تحدياً رئيسياً ينبغي على الشركات أن تتغلب عليه في المستقبل.

وقد أطلقت «علي بابا كلاود» خلال القمة مجموعة من المنتجات والحلول في إطار جهودها المستمرة لدعم التحول الرقمي للقطاعات. وتشمل المنتجات حلولاً جديدة للبث الحي، ومنتجات البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، وخدمات إدارة البيانات السحابية.

طباعة Email