عضو بالشيوخ الأمريكي يطالب بالكشف عن مبالغ الفدية للهجمات الإلكترونية

قال عضو ديمقراطي كبير بالكونغرس الأمريكي إن هناك حاجة إلى مزيد من الشفافية بشأن نوعية المبالغ النقدية التي تتم، عقب هجمات الفدية الإلكترونية، وذلك عقب موجة من تعرض شركات أمريكية لهجمات الكترونية.

ووفقا لوكالة بلومبرج للأنباء اليوم، جاء حديث مارك وارنر رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأمريكي، بعد أيام من اضطرار شركة أمريكية كبيرة لإنتاج وتصنيع اللحوم إلى إغلاق منشآتها، والتي تشكل نحو ربع إمدادات اللحم البقري الأمريكي بعد تعرضها لهجوم الكتروني.

وذكر وارنر في برنامج «واجه الصحافة» على شبكة «إن بي سي» الأمريكية اليوم إن «الأمر لا يقتصر على عدم إبلاغ الشركات غالبا عن تعرضها لهجوم، بل إنها لا تبلغ عن مبالغ هجمات الفدية الالكترونية».

 وأضاف وارنر أن الأمر «يستحق» إجراء نقاش بشأن ما إذا كان يتم اعتبار دفع فدى من جانب الشركات الأمريكية أمرا غير قانوني.

 ويأتي الهجوم الالكتروني على شركة «جيه بي إس يو إس أيه» لمنتجات اللحم البقري الأمريكي، بعد اضطرار شركة «كولونيال بيبلاين كو» في مايو إلى إغلاق أكبر شبكة لخط أنابيب البنزين بالساحل الشرقي الأمريكي لمدة أيام بعد تعرضها لهجوم الكتروني.

طباعة Email