وكالة الطاقة تدعو لإنهاء الاستثمار في مشروعات جديدة للنفط والغاز والفحم

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت وكالة الطاقة الدولية، إن على المستثمرين عدم تمويل مشروعات النفط والغاز والفحم الجديدة إذا أراد العالم الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول منتصف القرن، في أقوى تحذير من الوكالة حتى الآن لكبح الوقود الأحفوري.

لكن لا يزال من غير المرجح أي وقف مفاجئ لمشاريع النفط والغاز الجديدة بحلول العام المقبل، إذ لا تزال خطط الإنفاق لشركات الطاقة الكبرى تميل بشدة نحو الهيدروكربونات، بينما تعتزم دول منتجة للنفط مثل النرويج إصدار رخص جديدة.

وقال فاتح بيرول الرئيس التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية لرويترز: «الطريق إلى صافي (انبعاثات) صفرية ضيق، لكن لا يزال من الممكن تحقيقه. إذا أردنا الوصول إلى ذلك بحلول عام 2050، فنحن لسنا بحاجة إلى مزيد من الاستثمارات في مشروعات جديدة للنفط والغاز والفحم».

وأضاف: الأمر متروك للمستثمرين لاختيار أي محفظة يفضلونها، ولكن هناك مخاطر ومكافآت. وقالت وكالة الطاقة الدولية، إنه لتحقيق صافي انبعاثات صفرية، ينبغي أن ينخفض ​​الاستثمار العالمي في إمدادات الوقود الأحفوري من 575 مليار دولار في المتوسط ​​على مدار السنوات الخمس الماضية إلى 110 مليارات دولار في عام 2050، مع تقييد الاستثمار في الوقود الأحفوري ليقتصر على الحفاظ على الإنتاج في حقول النفط والغاز الطبيعي الحالية.

طباعة Email