أسهم اليابان تتراجع بضغط زيادة إصابات كورونا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت الأسهم اليابانية عن مسار الصعود لتغلق على انخفاض اليوم مع تغلب مخاوف من بطء حملة التحصين من كوفيد - 19 في البلاد إثر دفعة المكاسب القوية التي حققتها الأسهم في وول ستريت.

 وأغلق المؤشر نيكي منخفضاً 0.92 في المئة إلى 27824.83 نقطة بعد أن ارتفع 0.8 في المئة في وقت سابق من الجلسة. في حين تراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.24 في المئة إلى 1878.86 نقطة.

 وقال نوريهيرو فوجيتو كبير محللي الاستثمار لدى ميتسوبيشي يو. إف. جيه مورجان ستانلي سكيوريتيز أسهم قطاع التكنولوجيا اليابانية كان بإمكانها أن تقتفي أثر إغلاق ناسداك على ارتفاع يوم الجمعة ولكنها لم تفعل. يعني ذلك أن السوق لديها بواعث سلبية مقتصرة على اليابان.

السبب الأكبر هو الطرح البطيء للقاحات. هذا يشكل ضغطاً على معنويات قطاع الأعمال ما دفع المستثمرين لبيع الأسهم ذات الثقل على نيكي.

 وتظهر بيانات رويترز أن حملة التحصين في اليابان هي الأبطأ بين الدول المتقدمة، إذ لم يتلقَ اللقاح حتى الآن سوى ثلاثة في المئة من السكان.

 كما ضغطت بيانات أرباح وتوقعات مخيبة للآمال على بعض الأسهم. وتراجع سهم هوندا موتور 2.68 في المئة بعد أن حذرت شركة السيارات من أن النقص في أشباه الموصلات وارتفاع تكلفة المواد الخام سيحد من النمو في العام الحالي.

 وانخفض سهم فوجيكورا المصنعة للكابلات 15.4 في المئة وكان أكبر المتراجعين في نيكي بعد أن أعلنت الشركة بيانات أرباح منخفضة.

طباعة Email