انخفاض عدد ركاب مطار فرانكفورت في ظل الجائحة

أعلنت شركة «فرابورت»، المشغلة لمطار فرانكفورت الدولي، أمس، أن المطار لا يزال متأثراً بأزمة جائحة كورونا، حيث ظل عدد الركاب منخفضاً في أبريل الماضي رغم عطلة عيد القيامة.

وبحسب البيانات، أقلع حوالي 984 ألف شخص من أكبر مطار في ألمانيا في أبريل الماضي - بانخفاض قدره 84% مقارنة بشهر أبريل 2019، العام الذي سبق بدء الجائحة.

ومقارنةً بشهر أبريل 2020 - عندما ظهرت الآثار الأولى للأزمة - ارتفع عدد ركاب المطار الشهر الماضي بنسبة 423%.

وفي الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام، انخفض عدد الركاب بنسبة 69% إلى 3.4 ملايين راكب مقارنة بالعام الماضي، وبنسبة 83% مقارنة بنفس الفترة الزمنية عام 2019. وفي المقابل، استمرت أعمال الشحن في التوسع، حيث تمت معالجة 201 ألف و661 طناً من البضائع الشهر الماضي، بزيادة قدرها 42.7% عن العام الماضي وبنسبة 13.1% مقارنة بعام 2019.

وفي مطاراتها الدولية، على سبيل المثال في أمريكا اللاتينية وتركيا والصين، سجلت «فرابورت» نمواً في عدد الركاب؛ نظراً لأرقام المقارنة المنخفضة لعام 2020. ومع ذلك، كانت حركة المرور في جميع المطارات أقل من مستويات ما قبل الأزمة.

 

 

طباعة Email