فيديكس تنقل المساعدات الطارئة إلى الهند ضمن جهود الاستجابة لـ«كوفيد19»

كشفت فيديكس إكسبريس، شركة النقل السريع الأكبر عالمياً التابعة لشركة فيديكس كوربوريشن، عن تعاونها مع مختلف المنظمات حول العالم لإيصال المستلزمات والمعدات الطبية الضرورية إلى الهند، التي تمر أنظمتها الصحية بمرحلة حرجة نتيجة الزيادة الهائلة في أعداد الإصابات بـ«كوفيد19».

وتقدم فيديكس حالياً الدعم اللازم لنقل أكثر من 25 ألفاً من أجهزة تكثيف وتحويل الأكسجين، وذلك بموجب مبادرة أطلقت بالتعاون مع منتدى الشراكة الاستراتيجية الأمريكية الهندية وغيرها من الشركات متعددة الجنسيات حول العالم. وكانت الشركة قد أوصلت شُحنة أولية تشمل ألف جهاز تكثيف للأكسجين إلى نيودلهي في الهند في 30 أبريل الماضي كجزء من هذه الحملة.

وتبرعت فيديكس بتخصيص إحدى طائراتها يوم 8 مايو الجاري، وهي من طراز بوينج 777 إف، لنقل أكثر من 3.400 جهاز تكثيف وتحويل الأكسجين وحوالي 265 ألف كمامة من فئة كي إن 95(KN95) لمنظمة دايركت ريليف من نيووارك في نيوجرسي إلى مومباي في الهند، على أن يجري تسليم هذه المستلزمات لمنشآت الرعاية الصحية في المدينة. وإضافة إلى ذلك، تعمل فيديكس مع العملاء والمنظمات غير الربحية لإيصال مئات آلاف الأطنان من المستلزمات والمساعدات الطبية إلى الهند على مدى الأيام والأسابيع المقبلة.

ومن جهة أخرى، تُعد فيديكس عضواً مؤسساً لفرقة العمل العالمية بشأن الاستجابة لـ«كوفيد19»، وهي شراكة بين القطاعين العام والخاص تُنظمها غرفة التجارة الأمريكية وتحظى بدعم منظمة بزنس راوند تيبل، بهدف توفير منصة موحدة لجميع الشركات لحشد مواردها وطاقاتها لدعم جهود الاستجابة لـ«كوفيد19» في المناطق الأكثر احتياجاً للمساعدة حول العالم. ويعمل راج سوبرامانيام، الرئيس والرئيس التنفيذي للعمليات في فيديكس، باللجنة التوجيهية لفرقة العمل، إلى جانب 17 من أبرز قادة الأعمال العالميين.

وفي سياق تعليقه على الأزمة الصحية التي تعيشها الهند، قال سوبرامانيام: «تتطلب الأزمة الصحية الكارثية التي تعيشها الهند تضافر الجهود الإغاثية من جميع أنحاء العالم، وتتمثل مهمتنا في إيصال المساعدات الطارئة الكفيلة بالإسهام في التخفيف من هذه المعاناة. حرصنا على العمل في الخطوط الأمامية لإيصال المساعدات الإغاثية منذ بداية الأزمة الصحية، وتساهم فرقنا في الاستجابة للحالة الطارئة التي تمر بها الهند الآن. وستُواصل فيديكس إيصال الأدوية ومعدات الحماية الشخصية وغيرها من المستلزمات الضرورية الكفيلة بإنقاذ أرواح الناس حتى تنجلي هذه الأزمة الصحية بشكل كامل».

 والجدير بالذكر أنّ فيديكس نقلت أكثر من 10 آلاف شُحنة إنسانية لأغراض الاستجابة لـ«كوفيد19» منذ يناير لعام 2020. كما خصّصت الشركة 4 ملايين دولار أمريكي على شكل دعم نقدي وعيني لمساعدة المنظمات غير الربحية، مثل دايركت ريليف والهيئة الطبية الدولية، على توزيع لقاحات «كوفيد19» للمجتمعات ضعيفة الموارد حول العالم.

تتمتع فيديكس بخبرة طويلة في نقل المواد الضرورية في جميع أنحاء العالم. ومنذ انطلاق الأزمة الصحية الراهنة، شحنت شركة فيديكس إكسبريس ما يزيد على 80 ألف طن من معدات الحماية الشخصية، بما فيها 2.2 مليار كمامة حماية حول العالم. وبوصفها جزءاً لا يتجزأ من سلسلة توريد اللقاحات العالمية، تعمل فيديكس حالياً على إيصال لقاحات «كوفيد19» والمكونات والمستلزمات ذات الصلة بها إلى أكثر من 25 دولة حول العالم.

ومن جانبه، قال توماس تيجي، الرئيس والرئيس التنفيذي لمنظمة دايركت ريليف: «تعجز الكلمات عن التعبير عن مدى تقديرنا لجهود فيديكس والمساعدة التي قدّمتها للشعب الهندي في ظل الأزمة التي يعيشها، لا سيما وأنّ الأعداد المتزايدة لحالات الإصابة بـ«كوفيد19» باتت تُشكل تهديداً خطيراً على صحتهم. وكرست فيديكس إمكاناتها اللوجستية الاستثنائية والمهارات والطاقات التي يزخر بها فريقها العالمي لتُجسد مثالاً يُحتذى في القيادة والالتزام الضروريين لمكافحة هذا النوع من الأزمات والمخاطر التي تُهدد البشر في كُل مكان».

طباعة Email