أسهم أوروبا ترتفع مع صعود شركات التعدين لذروة 10 سنوات

أغلقت الأسهم الأوروبية مرتفعة، اليوم، حيث عززت قوة أسعار المعادن شركات التعدين، في حين دعم صعود عوائد السندات أسهم البنوك الرئيسية، وسط تفاؤل بتجاوز المرحلة الأسوأ في جائحة (كوفيد 19).

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 في المئة، بعد أن تكبد الأسبوع الماضي أول خسارة أسبوعية في ثمانية أسابيع، وكان مؤشر قطاع شركات الموارد الأساسية من بين الأفضل أداء اليوم، إذ صعد 1.9 في المئة إلى أعلى مستوى إقفال في عشر سنوات.

استمد القطاع دعماً من صعود أسعار النحاس في شنغهاي إلى أعلى مستوياتها في عشر سنوات، وارتفاع أسعار المعادن الأخرى أيضاً في ظل برامج التطعيم بمراكز الصناعة الرئيسية، والتي تنبئ بتعاف في الطلب.

وكانت البنوك هي الأفضل أداء، ليرتفع مؤشر القطاع اثنين في المئة مع صعود عوائد سندات منطقة اليورو، ما دعم أسهم البنوك الرئيسية.

وزاد مؤشر قطاع السفر والترفيه 1.8 في المئة إلى مستوى إغلاق قياسي مرتفع، بعد أن قال مسؤول كبير بالاتحاد الأوروبي إنه سيكون بوسع الأمريكيين، الذين حصلوا على اللقاح المضاد لـ(كوفيد 19) السفر إلى أوروبا بحلول الصيف.

وقال المحللون لدى مورجان ستانلي «بعد أن رفعت إيطاليا قيوداً عديدة يوم الاثنين، تخطط فرنسا لتخفيف الإجراءات في الشهر المقبل، ومعدل التطعيم في ارتفاع، ومؤشرات مديري المشتريات تنبئ بقوة مطردة للنشاط، ولذا ما زلنا على ثقة حيال انتعاش يقوده الاستهلاك يبدأ في الربع الثاني»، لكن الأسهم الألمانية تخلفت عن الركب، إذ لم ترتفع سوى 0.1 في المئة، بعد أن أظهر مسح لمعهد إيفو تحسن ثقة الشركات الألمانية دون المتوقع في أبريل، وسط موجة ثالثة من إصابات (كوفيد 19).

طباعة Email