تيمناً بالشيخ محمد بن زايد.. ألبانيا تفتتح مطاراً جديداً وتسميه "أجنحة زايد الشمالية"

تيمناً بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، افتتحت ألبانيا، أمس الأحد، مطارًا منخفض التكلفة وأطلقت عليه اسم "أجنحة زايد الشمالية"، بعد أن أقام ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد مدرجاً هناك للطائرات التي تنقل المساعدات للاجئين، لذلك تم تسمية المطار الدولي على شرفه.

يقع المطار في موقع مخيم سابق للاجئين لتعزيز السياحة في واحدة من أفقر مناطقها الشمالية الشرقية. وهبطت أمس أول رحلة داخلية في مطار كوكس الدولي، المعروف أيضًا باسم "أجنحة زايد الشمالية"، بعد السفر من تيرانا، وفقا لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

ووفقاً لموقع "سكاي نيوز عربية"، فإن المطار يبعد 90 ميلاً شمال شرقي عاصمة ألبانيا، وهو نفس الموقع الذي كان يؤوي مئات الآلاف من اللاجئين من أصل ألباني من حرب كوسوفو في عام 1999.

ويحتوي المطار الذي تبلغ مساحته 100 هكتار (200 فدان) على مدرج واحد و3 أماكن لوقوف الطائرات.

وقالت السلطات إنه من المتوقع أن تبدأ في التعامل مع الرحلات الجوية الدولية في غضون شهرين تقريبًا، وتتوقع أن تستقبل 300 ألف مسافر سنويًا.

وخططت شركة الطيران المحلية "آير ألبانيا" لتسيير رحلة إلى بريطانيا، حيث هاجر العديد من سكان شمال شرق ألبانيا.

ومطار كوكس هو الثاني في ألبانيا بعد مطار تيرانا الدولي، حيث أوقف مراقبو الحركة الجوية الرحلات الجوية لمدة يومين هذا الشهر.

وقالت وزارة البنية التحتية الألبانية إن الحركة الجوية في ألبانيا انخفضت بنسبة 57 بالمئة خلال العام الماضي بسبب جائحة كورونا.

يذكر أن الحرب الوحشية التي دارت بين عامي 1998 و1999 بين المتمردين الألبان العرقيين والقوات الصربية في كوسوفو انتهت بعد 78 يومًا من الحملة الجوية للناتو والتي أدت إلى خروج القوات الصربية.

طباعة Email