الأسهم الأمريكية والأوروبية تسجّل مستويات قياسية جديدة

حلّقت الأسهم العالمية مسجلةّ ذروات قياسية جديدة بدعم نتائج قوية وبيانات اقتصادية وسجل مؤشرا ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز مستويات عند مرتفعات غير مسبوقة بدعم نتائج أعمال ومبيعات التجزئة فيما دعمت النتائج وصعود المعادن أسهم أوروبا لذروة قياسية، بينما أغلقت بورصة طوكيو دون تغيير تقريباً مع كبح أسهم التكنولوجيا للمكاسب.

وفي بورصة نيويورك سجل المؤشران ستاندردآند بورز 500 وداو جونز ارتفاعات غير مسبوقة، إذ دعمت الآمال في انتعاش اقتصادي أوسع نطاقاً بفعل نتائج أعمال إيجابية من شركات بينها بنك أوف أمريكا وبلاك روك إلى جانب انتعاش قوي لمبيعات التجزئة في مارس.

وصعد مؤشر داو جونز الصناعي 57.64 نقطة بما يعادل 0.17 % إلى 33788.53 نقطة، وفتح مؤشر ستاندرد آند بورز 500 على ارتفاع 15.10 نقطة أو 0.37 % إلى 4139.76 نقطة وزاد مؤشر ناسداك المجمع 125.39 نقطة أو 0.9 % إلى 13983.23 %.

 

السلع الأوليّة

وأغلقت الأسهم الأوروبية على مستوى قياسي مرتفع إذ صعدت شركات التعدين بفضل موجة مكاسب في أسعار السلع الأولية، وطغت سلسلة نتائج قوية على بواعث القلق حيال وتيرة تطعيمات كوفيد 19.

وتقدم مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 %، مواصلاً المكاسب للجلسة الثالثة على التوالي وقفز مؤشر قطاع التعدين 1.5 %.

وأغلقت أسهم شركات السفر والسياحة مرتفعة 0.1 % بعد أن بلغت ذروة قياسية في وقت سابق من الجلسة.

وزاد مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الغني بأسهم شركات السلع الأولية 0.6 % مسجلاً أعلى مستوياته منذ فبراير، إذ ساعد صعود في أسعار المعادن أسهم شركات مثل ريو تينتو وأنجلو أمريكان وبي.إتش.بي.

وفي حين عوضت الأسهم الأوروبية أخيراً جميع خسائرها الناجمة عن الجائحة من العام الماضي، فإن أداءها يظل دون نظيراتها الأمريكية بسبب بطء توزيع اللقاحات وموجة إصابات جديدة في أنحاء القارة.

وأرجأت جونسون أند جونسون الأمريكية للدواء هذا الأسبوع توزيع لقاحها المضاد لكوفيد 19 في أوروبا في حين قالت الدنمارك إنها ستتوقف عن استخدام لقاح مماثل من أسترا زينيكا بسبب المخاوف من تسببه في جلطات دموية.

وقال بول جوكسون، مدير بحوث تخصيص الأصول في إنفسكو، «اقتصاد منطقة اليورو قد يتخلف عن الركب أكثر مما توقعنا من قبل بسبب بواعث القلق إزاء أسترا زينيكا».

لكن على الرغم من ذلك، وفور إتمام التطعيم، فسيكون لدى الدول الأوروبية ما تربحه أكثر من الآخرين.

وفي ضوء بيانات الاقتصاد الأمريكي ونتائج الشركات التي تعزز التوقعات لانتعاش سريع في الاقتصاد العالمي، يتحول الانتباه هذا الشهر إلى موسم النتائج ربع السنوية في أوروبا.

ويتوقع المحللون انتعاش أرباح شركات ستوكس 600 أكثر من 50 % في الربع الأول من العام بعد تراجعها نحو 40 % في الفترة ذاتها قبل سنة، وفقاً لبيانات رفينيتيف آي/بي/إي/إس.

وارتفع سهم أيه.بي.بي السويسرية الهندسية 3.1 % بعد أن رفعت توقعاتها لمبيعات العام بأكمله، في حين زاد سهم بوبليسيس الفرنسية للإعلان 3.3 % بعد عودتها لتحقيق نمو ذاتي للمرة الأولى منذ ما قبل الجائحة وصعد سهم منافستها البريطانية دبليو.بي.بي 0.5 %.

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

مكاسب يابانية

وأغلقت الأسهم اليابانية مرتفعة قليلاً، بقيادة الشركات المرتبطة بالدورة الاقتصادية التي ستستفيد من انتعاش الاقتصاد العالمي والبنوك التي اقتفت أثر نظيراتها الأمريكية، بينما كبح انخفاض لأسهم التكنولوجيا المكاسب.

وصعد مؤشر نيكاي 0.07 % إلى 29642.69 نقطة، بعد أن تراجع لفترة وجيزة عقب تصريحات سياسي كبير تحدث عن احتمال إلغاء دورة الألعاب الأوليمبية بطوكيو.

وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.54 % إلى 1962.78 نقطة.

وقال نوريهيرو فوجيتو رئيس إستراتيجيات الاستثمار لدى ميتسوبيشي يو.إف.جيه مورجان ستانلي للأوراق المالية «ثمة مخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي في اليابان بسبب ارتفاع الإصابات بالفيروس مجدداً، لكن المستثمرين يتطلعون للأسهم الشديدة التأثر بالاقتصاد التي ستستفيد من الطلب الخارجي.

من المتوقع أن تنشط التجارة الخارجية على وجه الخصوص، وذلك يدعم شركات الشحن البحري».

وارتفع المؤشر الفرعي لشركات الشحن البحري على توبكس بأكبر قدر بين 33 مؤشراً فرعياً في بورصة طوكيو، وقفز سهم نيبون يوسن 4.37 % وزاد سهم ميتسوي أو.إس.كيه لاينز 2.77 % وربح سهم كاواساكي كيسن 3.43 %.

كما تقدم المؤشران الفرعيان لشركات التعدين وتكرير النفط.

وتراجعت أسهم الشركات المرتبطة بالرقائق إذ نزلت أسهم طوكيو إلكترون وأدفانتست 1.94 بالمئة و2.6 % على الترتيب، بعد أن خفّض محلل لدى ميتسوبيشي يو.إف.جيه مورجان ستانلي تصنيفهما الاستثماري.

وارتفعت أسهم القطاع المالي بعد أن تقدمت أسهم مجموعة جولدمان ساكس وويلز فارجو بفضل أرباح وفيرة في الربع الأول.

وارتفع سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه 1.28 % وربح سهم مجموعة سوميتومو ميتسوي المالية 1.58 % وتقدم سهم نومورا هولدينجز 2.01 %.

وارتفع 159 سهماً على المؤشر نيكاي مقابل تراجع 60.

طباعة Email