«ستاندرد آند بورز» إلى ذروة جديدة

ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأمريكي إلى ذروة قياسية أمس مدعوماً بمكاسب أسهم شركات التكنولوجيا، بعد يوم من تجديد مجلس الاحتياطي الاتحادي تعهده بإبقاء أسعار الفائدة منخفضة إلى أن يترسخ التعافي الاقتصادي.

وصعد مؤشر داو جونز 23.6 نقطة بما يعادل 0.07 % ليفتح على 33469.89 نقطة، وتقدم ستاندرد آند بورز عشر نقاط أو 0.25 % مسجلاً 4089.95 نقطة وزاد مؤشر ناسداك 108 نقاط أو 0.79 % إلى 13796.892 نقطة.

وسجلت الأسهم الأوروبية مستويات قياسية مرتفعة بفضل تفاؤل إزاء انتعاش اقتصادي عالمي مدفوع بالتحفيز الأمريكي.

وصعد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 % خلال التعاملات، ليعزز المكاسب التي حققها هذا الأسبوع حين محا كافة الخسائر المدفوعة بالجائحة.

وقادت أسهم شركات التعدين وصناعة السيارات وتجارة التجزئة المكاسب على المؤشر، لترتفع بما يتراوح بين 0.7 و 1 % في التعاملات المبكرة.

وتجاهل المستثمرون بوجه عام إعلان عدة دول أوروبية قيوداً على استخدام لقاح أسترا زينيكا المضاد لكوفيد 19 لأصحاب الأعمار الأقل، بعد كشف صلته بحدوث جلطات نادرة في الدم وارتفع سهم شركة صناعة الأدوية البريطانية 0.7 %.

طباعة Email