سفينة شحن هولندية تنجرف قبالة السواحل النرويجية بدون طاقمها

حذر مسؤول، اليوم الثلاثاء، من انجراف سفينة شحن هولندية قبالة السواحل النرويجية في ظل أمواج عالية وقوية، مشيرا إلى احتمالية أن تنقلب.

وقالت هيئة إدارة السواحل النرويجية إنه من الممكن أن تشكل سفينة الشحن "إيمسليفت هندريكا" خطرا على البيئة.

وكانت السفينة أطلقت أمس الاثنين نداء استغاثة بعد أن واجهت طقسا عسيرا.

ويبلغ طول السفينة 112 مترا، وهي محملة بـ 350 طنا من زيت الوقود الثقيل و50 طنا من الديزل.

واستقرت السفينة بعد أن تم إعادة الشحنة التي كانت على متنها، إلا أنه قد تم نقل ثمانية من أفراد طاقمها البالغ عددهم 12، إلى بلدة أليسوند، كإجراء احترازي.

وتوجهت قوات خفر السواحل صباح اليوم الثلاثاء إلى السفينة التي كانت تجرفها المياه باتجاه الساحل، في ظل أمواج يصل ارتفاعها إلى 15 مترا، حيث كانت تتحرك بدون طاقة.

ويهدف المسؤولون إلى تثبيت السفينة لمنعها من الغرق ووقف تسرب النفط إلى البحر.

وبحسب تقديرات المسؤولين، فمن المنتظر أن تجرف المياه السفينة إلى الساحل بسرعتها الحالية، في غضون يوم ونصف تقريبا.

 

طباعة Email