استبيان عالمي: الموظفون قد يعودون إلى مكاتبهم بأسرع من المتوقع

أفادت نتائج استبيان عالمي أجرته شركة «لاسال نتورك» الأمريكية شمل 350 من الرؤساء التنفيذيين ومديري الموارد البشرية والمديرين الماليين لدى شركات عالمية متنوعة، بأن 70 % منهم يخططون لإعادة موظفيهم إلى العمل بالمكاتب مجدداً قبل الأول من سبتمر المقبل، فيما تعد عودة أسرع كثيراً من غالبية التوقعات التي ذهبت إلى استمرار عمل الموظفين حول العالم عن بُعد بسبب تفشي فيروس «كورونا» المُستجد.

وقال توم جيمبل، الرئيس التنفيذي لشركة «لاسال نتوركس» في تصريحات لشبكة «إن بي سي» الأمريكية: «أعتقد أن كل مكتب سيستقبل كافة موظفيه مجدداً قبل حلول الخريف المقبل». بدوره، قال بيتر كابيللي، مدير مركز الموارد البشرية لدى «جامعة بنسلفانيا»: «رهاني هو أنه في غضون عام من الآن ستعود الأمور مجدداً إلى أوضاعها الطبيعية». (دبي- سيد صالح)

ترتفع بشكل مطرد وتيرة المؤشرات المبشرة بقرب الانتهاء من الجائحة، التي لا تزال آثارها جاثمة على أنحاء العالم، بفضل ارتفاع وتيرة اللقاحات ضد «كوفيد19» عالمياً. وآخر هذه المؤشرات ما أفادتنا به نتائج استبيان عالمي أجرته شركة «لاسال نتورك» الأمريكية للخدمات التوظيفية، والتي أفادت بأن 70% من الرؤساء التنفيذيين لدى شركات عالمية، يخططون لإعادة موظفيهم إلى العمل بالمكاتب مجدداً قبل الأول من سبتمبر المقبل.

وأُجري الاستبيان على عينة قوامها 350 شخصاً من الرؤساء التنفيذيين، ومديري الموارد البشرية والمديرين الماليين.

وقال توم جيمبل، الرئيس التنفيذي لشركة «لاسال نتوركس» في تصريحات لشبكة «إن بي سي» الأمريكية: «أعتقد أن كل مكتب سيستقبل كافة موظفيه مجدداً قبل حلول الخريف المقبل».

وأضاف جيمبل: «الجميع كان يتبع ما يفعله شركات التقنية، إلى أن ظهرت عبارة اللقاحات للجميع».

وبدوره، قال بيتر كابيللي، مدير مركز الموارد البشرية لدى «جامعة بنسلفانيا»: «رهاني هو أنه في غضون عام من الآن ستعود الأمور مجدداً إلى أوضاعها الطبيعية».

وأضاف: «من الصعب أن تغير السلوك في أماكن العمل».

وتبين للقائمين على إجراء الاستبيان أن من أهم الشواغل حالياً لدى الشركات التي تخطط لإعادة موظفيها إلى مكاتب العمل، هو كيفية التعامل مع الموظفين الراغبين في مواصلة العمل عن بُعد.

وتختلف توجهات كبريات الشركات العالمية حيال قضية عودة الموظفين للمكاتب، فبينما نجد شركات قد قلصت مساحات مكاتبها، مثل بنك «جيه بي مورغان تشيس» الأمريكي، وشركة برايس ووترهاوس كوبرز «بي دبليو سي» البريطانية للخدمات المهنية، نجد أيضاً على الجانب الآخر شركات مثل «غوغل»، والتي أخطرت موظفيها حديثاً بأنها تخطط لإعادتهم جميعاً إلى العمل بالمكاتب بحلول الأول من سبتمبر المقبل. ومن اللافت أن «غوغل» كانت من أوائل الشركات الأمريكية الكبرى التي أرسلت موظفيها إلى العمل من المنازل بعد تفشي فيروس «كورونا».

طباعة Email