الذهب يهبط بضغط ارتفاع العوائد الأمريكية وقوة الدولار

تراجعت أسعار الذهب أمس، إذ تمسك الدولار بمكاسبه التي حققها في الجلسة السابقة على خلفية ارتفاع في عوائد الخزانة الأمريكية.

بينما تعرض المعدن الذي يُعد ملاذاً آمناً لمزيد من الضغوط بسبب توقع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي انتعاشاً اقتصادياً قوياً.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1733.74 دولاراً للأوقية (الأونصة)، بعد أن بلغ أعلى مستوى في أسبوعين عند 1755.25 دولاراً أمس الخميس. وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1731.50 دولاراً.

وقال ستيفن إينس كبير استراتيجي السوق العالمية لدى شركة أكسي للخدمات المالية «الدولار يتجاوب مع ارتفاع العوائد مثلما يفعل في المعتاد، ولكنه أيضاً يتفاعل مع وضع أقوى للاقتصاد الأمريكي الذي يبدو أنه يتحسن بوتيرة أسرع، وإذا زادت قوة الاقتصاد وما زال لا يوجد تضخم، هذا سيئ للذهب».

وانتعش مؤشر الدولار من أدنى مستوى في أسبوعين، بدعم من ارتفاع العوائد التي تماسكت بالقرب من أعلى مستوى في ما يزيد على عام، ما يقلص جاذبية المعدن الأصفر الذي لا يدر عائداً.

وقفزت العوائد إذ تعهدت لجنة السوق المفتوحة الاتحادية بالمضي قدماً في تحفيز نقدي قوي، قائلة إن ارتفاع التضخم في الأمد القريب سيكون مؤقتاً في ظل توقعات بأقوى نمو اقتصادي للولايات المتحدة في نحو 40 عاماً.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفض البلاديوم 1.2% إلى 2650.19 دولاراً بعد أن ارتفع 7.3% في الجلسة السابقة، عقب أن خفضت نورنيكل الروسية وهي أكبر منتج في العالم للمعدن تقديراتها للإنتاج ما غذى مخاوف بشأن الإمدادات.

والمعدن المستخدم في الحفز في قطاع السيارات على مسار تسجيل قفزة أسبوعية بنحو 12% وهي الأكبر منذ أوائل نوفمبر.

واستقرت الفضة عند 26.04 دولاراً للأوقية ونزل البلاتين 0.2% إلى 1204.62 دولارات.

طباعة Email