دول أوروبية تسعى لتخفيف قيود السفر لدعم تعافي الاقتصاد

تسعى مجموعة من الدول الأوروبية التي تعتمد على السياحة كمصدر رئيسي للإيرادات لإقناع الاتحاد الأوروبي بتخفيف قيود السفر من باقي دول العالم.

ونقلت «بلومبيرغ» عن دبلوماسيين مطّلعين على المحادثات، أن بعض الدول ترغب في تبني تدابير أكثر استهدافاً، في مسعى لدعم التعافي الاقتصادي.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض حظراً على السفر غير الضروري للدول الأعضاء من معظم دول العالم في مارس 2020، لوقف تفشي وباء «كوفيد 19».

وترغب الحكومات الأوروبية في الانتقال إلى نظام يسمح للأشخاص بالسفر في حال كان قد تم تطعيمهم ضد فيروس «كورونا» أو تعافوا من الإصابة بالفيروس أو تم إثبات سلبية الاختبار الخاص بهم.

ومن المحتمل أن يتم مناقشة طلب تخفيف قيود السفر من جانب بعض الدول الأوروبية خلال قمة لقادة الاتحاد في وقت لاحق من هذا الشهر.

وتضررت صناعة السفر والسياحة والقطاعات المرتبطة بها عالمياً من القيود التي فرضتها الحكومات على السفر، وتعليق الكثير من الرحلات الدولية لمواجهة تفشي «كورونا»، حيث تسببت حالة الإغلاق في إصابة العديد من القطاعات بحالة من الشلل على مدار فترات طويلة منذ اشتعال انتشار الإصابات بفيروس «كوفيد 19» قبل نحو عام.

طباعة Email