تراجع مخزون الوقود الأمريكي يرفع النفط و«أوبك» تدرس تمديداً

ارتفعت أسعار النفط أكثر من 2 % اليوم الأربعاء، مدعومةً بتراجع حاد في مخزونات الوقود الأمريكية، وتكهنات بأن منتجي «أوبك+»، ربما يقررون عدم زيادة الإنتاج عندما يجتمعون هذا الأسبوع.

وتراجعت مخزونات البنزين الأمريكية الأسبوع الماضي، أكبر تراجع على الإطلاق، وانخفض إنتاج المصافي إلى مستوى قياسي متدنٍ، في أعقاب طقس متجمد في تكساس عطل الإنتاج.

وهبطت مخزونات البنزين إلى 243.5 مليون برميل، حسبما ذكرته إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، في حين انخفضت مخزونات نواتج التقطير أكبر انخفاض لها منذ 2003 إلى 143 مليون برميل.

عاصفة تكساس

وقال جون كيلدوف، الشريك لدى أجين كابيتال في نيويورك «الانخفاض يرجع بالكامل إلى عاصفة تكساس.. لقد جمدت سلسلة الإمدادات في تكساس تماماً، وتسببت في سحب من مخزونات المنتجات المكررة».

وارتفعت مخزونات الخام 21.6 مليون برميل، أكبر زيادة مسجلة، إلى 484.6 مليون برميل، وفقاً لإدارة المعلومات، وانخفضت معدلات استغلال طاقة المصافي إلى ما لا يزيد على 56 في المئة من الطاقة الإجمالية، مسجلة أدنى مستوى على الإطلاق، مع تهاوي المعدل في الساحل الأمريكي على خليج المكسيك إلى 40.9 %، وهو أيضاً أدنى مستوى على الإطلاق.

وبحلول الساعة 1611 بتوقيت غرينتش، كان برنت مرتفعاً 1.30 دولار، بما يعادل 2.1 % إلى 64 دولاراً للبرميل، وزاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.55 دولار، أو 2.6 %، مسجلاً 61.30 دولاراً.

وكانت الأسعار قفزت في وقت سابق، بعد أن أوردت رويترز، نقلاً عن 3 مصادر، أن مجموعة «أوبك+» المؤلفة من منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء من بينهم روسيا، تدرس تمديد تخفيضات الإنتاج حتى نهاية أبريل المقبل، بدلاً من زيادة الإنتاج.

طباعة Email