اليابان تخفّض تقييمها للاقتصاد بسبب كورونا

خفّضت الحكومة اليابانية تقييمها للاقتصاد للمرة الأولى خلال 10 أشهر فيما تكافح البلاد خلال حالة طوارئ جديدة للتعامل مع زيادة شتوية في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وفي التقرير الشهري لفبراير، استمر مكتب رئاسة الوزراء في وصف الأوضاع الإجمالية بأنها تتحسن من مستوى متدن حاد، ولكن قال إن انفاق المستهلك يضعف مجدداً، بحسب ما نقلته وكالة بلومبيرغ للأنباء.

وخفّض التقييم مؤشر محتمل على أن رئيس الوزراء يوشيهيد سوجا قد يمهد الطريق أمام خفض التحفيز الاقتصادي، فيما يعقد آماله على أن الأوضاع يمكن أن تتحسن على نحو كاف من شأنه يسمح بإقامة أولمبياد طوكيو الصيفية.

وخفضت الحكومة توقعها للاستهلاك الخاص للمرة الأولى منذ أكتوبر الماضي، ما يعكس الضرر الناتج عن حالة الطوارئ التي تم الدعوة إليها لاحتواء الفيروس في طوكيو وغيرها من المناطق الحضرية الكبرى.

وارتفعت تقييمات إنفاق العاصمة والواردات وعائدات الشركات وسط تحسن التجارة الخارجية خصوصاً مع الصين.

طباعة Email