22 % تراجع أرباح كريدي سويس 2020

أعلن كريدي سويس، اليوم الخميس، انخفاضاً 22 % في صافي ربح 2020، إذ تسببت رسوم قانونية بقيمة 757 مليون فرنك، في دفع ثاني أكبر بنك سويسري لتكبد خسارة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام.

وسجل البنك صافي خسارة 353 مليون فرنك سويسري (392.79 مليون دولار)، في الربع الرابع، مقارنة مع توقعات بتسجيل خسارة 566 مليون فرنك، في استطلاع خاص بالبنك، شمل 18 محللاً.

وأُجري الاستطلاع قبل أن يسوي البنك قضية قديمة تتعلق بأوراق مالية مدعومة بالرهن العقاري، مقابل 80 مليون دولار، ما يقل عما أعلنه من قبل، وحقق مديرو الثروات أرباحاً وفيرة من ازدهار التداولات، وطلب أكبر للعملاء على تقديم المشورة خلال جائحة كوفيد 19، ما ساعد منافسيه مجموعة «يو.بي.إس»، ومجموعة جوليوس باير، على تحقيق أرباح كبيرة. لكن كريدي سويس واجه انتكاسات في نشاطه الأساسي العام الماضي، في كل مكان خارج آسيا.

وخارج آسيا، تمكن بنك الاستثمار التابع لكريدي سويس فحسب، من تحقيق أرباح مجدداً في 2020، إذ تأثرت الأرباح سلباً، نتيجة خسائر أعلى متوقعة في الإقراض، وعوامل غير مواتية، ناجمة عن أسعار الفائدة السلبية، وصعود الفرنك السويسري.

وباستبعاد مكاسب غير متكررة، دعمت النتائج في 2019، وأثرت فيها سلباً في 2020، قال البنك إنه كان سيحقق نمواً للأرباح قبل الضرائب 6 % للعام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات