تعطل الإمدادات في تكساس تعزز مكاسب النفط

صعدت أسعار النفط من جديد، اليوم الأربعاء، مدعومة بتعطل كبير للإمدادات في جنوب الولايات المتحدة هذا الأسبوع، بسبب عاصفة ثلجية عاتية في تكساس.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 41 سنتاً، بما يعادل 0.68 %، إلى 60.46 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 0752 بتوقيت جرينتش.

وربحت العقود الآجلة لخام برنت 44 سنتاً، بما يعادل 0.69 %، إلى 63.79 دولاراً للبرميل.

وقال محللون إن أسعار النفط ارتفعت بقوة خلال الشهور الأخيرة وأدت تعطيلات الإنتاج الناجمة عن العاصفة في تكساس، أكبر ولاية منتجة للنفط في البلاد، إلى الإبقاء على دعم الأسعار.

وتوقع محللون لدى «إيه.إن.زد» وسيتي جروب تراجع إنتاج النفط الصخري الأمريكي مليوني برميل يومياً على الأقل. وتوقع سيتي خسارة تراكمية للإنتاج بنحو 16 مليون برميل حتى أوائل مارس.

لكن البرودة الشديدة وجهت أيضاً ضربة للطلب على الخام نتيجة لتعطل العمليات في المصافي.

وقال محللون إن قوة السعر لفتت المزيد من الانتباه إلى «أوبك+»، التي ستجتمع لتحديد السياسة في الرابع من مارس.

وقالت مارجريت يانج، الخبيرة الاستراتيجية لدى ديلي إف.إكس في سنغافورة «التأثير على أسعار النفط الخام سيعتمد كثيراً على مدى استمرار أزمة الطاقة، لكن الأسعار ستعود على الأرجح في نهاية المطاف إلى الأساسيات مع تركيز على الطلب العالمي على الطاقة وأوبك+».

وقالت مصادر في أوبك+ لرويترز، إن منتجي النفط في المجموعة سيخففون القيود على الإمدادات على الأرجح بعد أبريل نظراً لتعافي الأسعار.

من المقرر صدور بيانات بشأن مخزونات النفط في الولايات المتحدة عن معهد البترول الأمريكي، اليوم الأربعاء، ومن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية غداً الخميس، متأخرة بسبب عطلة في البلاد يوم الاثنين.

كان محللون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا تراجع مخزونات الخام 2.2 مليون برميل في المتوسط في الأسبوع المنتهي 12 فبراير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات