ارتفعات قياسية لأسهم أوروبا واليابان

أغلقت الأسهم الأوروبية عند أعلى مستوى في حوالي عام، إذ استفادت أسهم شركات الموارد الرئيسية من توقعات بتعاف اقتصادي سريع، في حين قادت أسهم فيفيندي المكاسب بفضل خطتها لتوزيع رأسمال يونيفرسال ميوزيك.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.3 % إلى أعلى مستوياته منذ أواخر فبراير 2020، بدعم من أسهم ريو تينتو وبي.إتش.بي جروب وأنجلو أمريكان، بينما قفزت أسعار النحاس إلى أعلى مستوى لها في أكثر من ثماني سنوات.

كما صعدت أسهم البنوك وقطاع الطاقة إذ أدى ما يسمى "تجارة التعافي" إلى زيادة الطلب على القطاعات التي كان أداؤها أقل على المؤشر الأوسع نطاقا بعد الانهيار الذي حدث في أوائل 2020 بسبب فيروس كورونا. وارتفعت أسعار المعادن والنفط، مع رهان المستثمرين على الحوافز الأمريكية الجديدة، وبرامج اللقاحات الرئيسية التي عززت عودة الطلب على السلع الأساسية.

وتصدر سهم فيفيندي المؤشر ستوكس 600 بقفزة 19.6 % بعد أن أعلنت المجموعة الفرنسية عزمها توزيع 60% من رأسمال يونيفرسال ميوزيك على المستثمرين. وقفزت أسهم مجموعة بولوريه، التي تمتلك حصة 27 % في فيفيندي، 14.6 %.

كذلك ارتفعت الأسهم اليابانية لتغلق عند أعلى مستوى فيما يزيد عن 30 عاما بفضل تنامي التوقعات بانتعاش أرباح الشركات والنمو الاقتصادي. وصعد مؤشر نيكي القياسي 1.91 % إلى 30084.15 نقطة، ليبلغ مجددا المستوى النفسي المهم عند 30 ألف نقطة للمرة الأولى منذ أغسطس 1990.

وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.04 % إلى 1953.94 نقطة ليغلق قرب أعلى مستوياته منذ يونيو 1991. وصعدت أسهم الشركات التي أعلنت عن أرباح إيجابية، إذ يواصل المستثمرون المراهنة على القطاعات المتوقع أن تبلى بلاء حسنا مع تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن تبدأ اليابان حملة تطعيم مضاد لفيروس كورونا الأسبوع الحالي ما يدعم الأسهم أيضا. لكن الأسهم اليابانية ارتفعت 8 % منذ بداية الشهر الجاري، ويحذر بعض المحللين من أن السوق ربما تشهد تداولات محمومة.

وتلقت الأسهم الدعم أيضا بعد أن أظهرت بيانات أن الناتج المحلي الإجمالي لليابان نما بوتيرة أسرع من المتوقع في الربع الرابع من العام الماضي.

وتصدر سهم داي-إيتشي سانكيو الأسهم الرابحة بين 30 سهما أساسيا على المؤشر توبكس إذ ارتفع 3.6 % وتلاه سهم فانوك كورب الذي صعد 3.39 %. وتذيل سهم هيتاتشي المؤشر توبكس 30 منخفضا 0.94 % وتلاه سهم كاو كورب الذي خسر 0.48 %. وتقدم 163 سهما على المؤشر نيكي مقابل تراجع 59.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات