تعيين ماتريكس للخدمات المالية العالمية لتقديم استشارات الامتثال ومنع الاحتيال لـ«فينابلر»

أعلن تحالف مجموعة «بريزم» و«رويال استراتيجيك بارتنرز»، تعيين شركة ماتريكس للخدمات المالية العالمية لتقديم الخدمات المالية والاستشارات بشأن الامتثال المالي وإجراءات منع الاحتيال لمجموعة فينابلر والشركات التابعة لها، مجموعة حلول الدفع العالمية التي وافقت على الاستحواذ عليها في ديسمبر 2020.

وكانت مجموعة «بريزم» شكلت تحالفاً مع رويال استراتيجيك بارتنرز لإتمام شراء مجموعة فينابلر في نهاية العام الماضي، منذ أن كان التحالف ومجموعة فينابلر يعملان جنباً إلى جنب مع المنظمين والجهات المعنية لإتمام إجراءات الاستحواذ.

وقال أمير ناغامي، الشريك المؤسس لمجموعة بريزم (ومقرها سويسرا)، من مكاتب المجموعة في دبي: تعيين شركة ماتريكس للخدمات المالية العالمية خطوة هامة في خطتنا لإعادة هيكلة رأسمال المجموعة وإعادة بنائها وتنشيط محفظتها من الأصول في أسرع الأسواق نمواً بالعالم.

ومن خلال التعاون مع رويال استراتيجيك بارتنرز، فإن التحالف ملتزم بالعمل مع جميع المساهمين في مجموعة فينابلر لبناء مجموعة شركات تقنية مالية عالمية كبرى توفر خدماتها المالية في مجال التحويلات والدفع لـ 22 مليون عميل عبر 170 دولة.

وفي الشهر الماضي، عين التحالف البنك موليس أند كومباني، وهو بنك استثماري، مستشاراً لإعادة جدولة ديون مجموعة فينابلر.

وقدمت موليس أند كومباني قدمت استشاراتها لمجموعة من الشركات العالمية لإعادة هيكلة الشركات وبرامج التحول في الإمارات، مقر مجموعة فينابلر؛ ولديها ممارسات عالمية قوية وراسخة في مجال التكنولوجيا المالية.

كما سيقوم التحالف بتمويل رأس المال العامل بشكل عاجل اللازم لتحقيق الاستقرار في الأعمال والحفاظ على قيمتها؛ وهو يتطلع إلى المباشرة ببدء العمليات وتنفيذ خطة الأعمال للمجموعة.

ويعتزم التحالف تنشيط أعمال فينابلر لإعادة الإمارات للصرافة وXpress Money إلى مكانتهما في قطاع الخدمات المالية في دولة الإمارات، إحدى أكثر الوجهات التجارية حيوية والأسرع تطوراَ ونمواً على مستوى العالم.

ويمثل تعيين شركتي ماتريكس للخدمات المالية العالمية وموليس أند كومباني خطوتين مهمتين لتنفيذ خطة التحالف الرامية إلى إعادة هيكلة رأسمال مجموعة فينابلر نيابة عن عملائها وموظفيها والمساهمين.

ويتوقع أن تسهم هاتان الخطوتان في إعادة افتتاح الإمارات للصرافة، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، والتي تم إغلاق فروعها منذ مارس 2020، إلى جانب غيرها من الأعمال الرائدة للمجموعة، والتي تشمل مجموعة Xpress Money لتحويل الأموال العالمية والشركات في الأسواق الدولية بما في ذلك الهند.

وتشمل الخدمات التي تقدمها المجموعة خدمات صرف العملات والمدفوعات والتحويلات لأكثر من 22 مليون عميل وأكثر من 1500 من الشركات الشريكة.

طباعة Email