آندي جاسي.. جلسة عصف ذهني تقوده لرئاسة «أمازون»

فوجئ العالم مطلع الشهر الجاري بالملياردير جيف بيزوس، ثاني أغنى رجل بالعالم ومؤسس شركة «أمازون» ورئيسها التنفيذي، يعلن اعتزامه التنحي عن منصبه في الشركة خلال الربع الثالث 2021 لمساعده آندي جاسي، الرئيس التنفيذي لشركة «أمازون ويب سرفيسيز»، منصة الحوسبة السحابية في «أمازون»، والذي قادته جلسة عصف ذهني لمنصبه الجديد، بينما سيكتفي بيزوس بمنصب رئيس مجلس الإدارة.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية عن جاسي، فالرجل له الفضل الأول في نجاح «أمازون ويب سرفيسيز» منذ تأسيسها عام 2006، حتى باتت هي أكثر وحدات الأعمال من حيث الربحية في «أمازون».

وليس ذلك فحسب، بل ينسب التقرير الفضل إلى جاسي في نجاح الحوسبة السحابية على مستوى العالم ككل، وليس في نطاق «أمازون» فقط، حيث نجح في تحويل هذا المفهوم الجديد من فكرة وليدة آنذاك كانت تُثير شكوكاً أكثر مما تلاقي ترحيباً إلى قطاع جديد من الأعمال التجارية وله سوق عالمية تبلغ قيمتها الآن عدة مليارات من الدولارات.

بدأ جاسي عمله لدى «أمازون» في عام 1997، أي بعد عامين فقط من تأسيسها على يد بيزوس. وساهم جاسي على نحو فعال في نمو الشركة التي كانت آنذاك مجرد موقع شبكي صغير لبيع الكتب، إذ شارك في توسيع حافظة المنتجات التي تبيعها لتشمل الكتب الصادرة في صورة أقراص مدمجة.

وعلى حد تعبير التقرير، بدأ جاسي يضطلع بدور ظِل بيزوس كمساعد تقني له، وكانت البداية تحديداً في عام 2003، حينما وجد نفسه حاضراً في جلسة عصف ذهني داخل غرفة المعيشة بمنزل بيزوس. وفي هذه الجلسة، بدأ بيزوس وجاسي يتباحثان في فكرة الحوسبة السحابية، ووضعا اللبنة الأولى لمنصة «أمازون ويب سرفيسيز».

وبلغت قيمة صافي المبيعات التي حققتها المنصة عن الربع الأخير من العام الماضي 12.7 مليار دولار، فيما حققت في الربع نفسه دخلاً تشغيلياً قيمته 3.6 مليارات دولار، أي ما يتجاوز نصف الدخل التشغيلي الذي حققته «أمازون» في الفترة نفسها.

وتتصدر المنصة سوق الخدمات المحاسبية في العالم، إذ تبلغ حصتها منه 34%، وبفارق كبير عن المنصة التي تحتل المركز الثاني، وهي التابعة لشركة «مايكروسوفت»، والتي تبلغ حصتها 20%.

وبقى أن نعلم أن جاسي، البالغ من العمر 53 عاماً، يمتلك ثروة شخصية تقدر قيمتها بـ440 مليون دولار، وفقاً لأحدث إحصائية، والصادرة في مطلع الشهر الجاري.

طباعة Email