تويوتا تستعيد صدارة بائعي السيارات في العالم من فولكسفاغن

تفوقت شركة تويوتا موتور اليابانية على شركة فولكسفاغن الألمانية في مبيعات السيارات العام الماضي، واستعادت مركز الصدارة كأفضل صانع سيارات مبيعا في العالم لأول مرة منذ 5 سنوات، حيث أثر تراجع الطلب بسبب كورونا على منافستها الألمانية بشكل أقوى.

قالت تويوتا الخميس إن مبيعاتها العالمية على مستوى المجموعة تراجعت 11.3٪ إلى 9.528 مليون سيارة في 2020. وذلك مقارنة مع انخفاض بنسبة 15.2٪ في فولكسفاغجن إلى 9.305 مليون سيارة.

وساعد الأداء شركة تويوتا على تجاوز منافستها الأساسية الألمانية فولكسفاغن، التي كانت تحتل المرتبة الأولى خلال السنوات الأربع الماضية. وباعت فولكسفاغن 9.3 مليون سيارة.

فقد عانى صانعو السيارات من الإغلاق بسبب فيروس كورونا الذي منع الناس من زيارة معارض السيارات وأجبر مصانع التصنيع على خفض الإنتاج أو إيقافه.

ومع ذلك، فقد نجحت شركة تويوتا في التغلب على الوباء بشكل أفضل، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن سوقها المحلية في اليابان، والمنطقة الآسيوية بشكل عام، والتي كانت أقل تأثرًا بتفشي المرض من أوروبا والولايات المتحدة.، وفق موقع "اليابان بالعربي"

وقالت متحدثة باسم تويوتا ”تركيزنا ليس على ما قد يكون عليه تصنيفنا، ولكن على خدمة عملائنا“.

مع انتعاش الطلب على السيارات، لا سيما في الصين، تتدافع تويوتا وفولكسفاغن ومصنعون آخرون للاستفادة من الطلب المتزايد على السيارات الكهربائية. قالت تويوتا إن نسبة السيارات الكهربائية التي باعتها العام الماضي نمت إلى 23٪ من إجمالي المبيعات من 20٪ في 2019.

كلمات دالة:
  • تويوتا،
  • كورونا،
  • السيارات،
  • فولكسفاغن
طباعة Email