سهم «نتفليكس» يرتفع 16% ورئيسها يطلب وجبة بـ20 دولاراً احتفالاً

سجل سهم «نتفليكس» الأمريكية لخدمات البث الفيديو حسب الطلب ارتفاعاً هائلاً في تداولات اليوم، حيث ارتفع سعره بنسبة 16% ليستقر عند 583 دولاراً، مسجلاً بذلك ارتفاعاً على مدار العام الماضي بنسبة تتجاوز 70%.

وجاء هذا الارتفاع كرد فعل طبيعي للإنجاز الذي أعلنت الشركة أمس عن تحقيقه، حيث تجاوز عدد المشتركين في خدماتها حاجز 200 مليون مشترك لأول مرة منذ إنشائها في عام 1997 كما أعلنت «نتفليكس» أمس أنها حققت إيرادات قيمتها 6.6 مليارات دولار عن الربع الأخير من 2020، أي بارتفاع 20% بالمقارنة مع إيراداتها عن نفس الفترة من 2019.

أرقام رائعة

وبحسب شبكة «سي إن بي سي» الأمريكية، فقد احتفل ريد هاستينغز، الشريك المؤسس في «نتفليكس» ورئيسها التنفيذي، بهذه الأرقام الرائعة التي حققتها شركته، على النحو الطريف الذي اعتاد دوماً أن يتبعه عند أي إنجاز تحققه «نتفليكس»، حيث طلب وجبة عشاء مكونة من شريحة لحم مشوي من أحد فروع سلسلة مطاعم «دينيز» الشهيرة. ونشر هاستينغز صورة له عبر حسابه الخاص على «تويتر»، وهو يتناول الوجبة وتبدو عليها علامات البهجة الواضحة فرحاً بإنجازات شركته.

يُذكر أن هاستينغز، الذي يبلغ من العمر 60 عاماً، قد احتفل على نفس النحو في عام 2017 عندما بلغ عدد المشتركين في «نتفليكس» 100 مليون مشترك، كما فعلها أيضاً في عام 2003 احتفالاً بإتمام عدد المليون مشترك.

وذكرت «سي إن بي سي» مفارقة طريفة تعليقاً على طريقة هاستينغز في الاحتفال بإنجازات شركته، وهي أن قيمة ثروته الشخصية تُقدر بنحو 5.8 مليارات دولار في حين أن وجبة شريحة اللحم المشوي من «دينيز» يقل سعرها عن 20 دولاراً.

الحجر الصحي

وتُعد «نتفليكس» من أبرز الشركات التي استفادت من تفشي «كوفيد 19» في العالم منذ مطلع العام الماضي، ذلك أن إجراءات الحجر الصحي المنزلي الإجباري التي فرضتها غالبية دول العالم للحد من انتشار الجائحة، اضطرت آلاف الأشخاص إلى الاشتراك في خدمات الشركة طلباً للترفيه خلال فترة الحجر.

وكانت «نتفليكس» قد طرحت أسهمها للاكتتاب العام الأولي في العام الماضي وجمعت منه 82.5 مليون دولار.

طباعة Email