تركز على التعافي الاقتصادي والأفكار الأكثر تطوراً التي ظهرت استجابة لجائحة كوفيد 19

بلومبرغ تفتح تحدي العمدة العالمي لأول مرة أمام مدن الشرق الأوسط

أعلنت مؤسسة بلومبرغ الخيرية اليوم عن إطلاق تحدي العمدة العالمي لعام 2021، ويمثل مسابقة ابتكار تسعى إلى تحديد الأفكار الخلاقة الأكثر طموحاً التي طورتها المدن استجابةً لجائحة كوفيد 19.

وستختار المسابقة العالمية التي تنطلق في الشرق الأوسط للمرة الأولى 50 متأهلاً للتصفيات النهائية يمثلون الابتكارات الحضرية الرائدة في العالم الهادفة إلى الخروج من الجائحة. وسيحصل خمسة عشر فائزاً بالجائزة الكبرى على مليون دولار لكلٍّ منهم، فضلاً عن دعم قوي على مدى سنوات متعددة لتنفيذ أفكارهم الخلاقة ونشرها.

بات تحدي العمدة العالمي لعام 2021 أكبر من أي وقت مضى، وسيقدم برنامج دعم محسّناً تم تصميمه لتلبية احتياجات وطموحات المدن اليوم. وللمرة الأولى، سيكون التحدي مسابقة عالمية، ما يعكس الضرورات الجديدة في المدن في جميع أنحاء العالم لتطوير طرائق جديدة لمواجهة الجائحة.

وسيختار التحدي عدداً أكبر من المتأهلين للتصفيات النهائية والفائزين بالجوائز الكبرى مقارنة بالمسابقات السابقة، ويمكن للمدن التي يبلغ عدد سكانها 100 ألف نسمة أو أكثر تقديم أفكارها الأكثر جرأة في أي مرحلة من مراحل التطوير.

يُغلق باب التقديم في 21 مارس 2021، وسيتم للمرة الأولى قبول الأفكار باللغة العربية. ويمكن للمدن التقدم عبر الرابط: mayorschallenge.bloomberg.org.

وتعليقاً على التحدي، قال مايكل ر. بلومبرغ، عمدة مدينة نيويورك السابق لثلاث دورات ومؤسس شركة بلومبرغ ال بي ومؤسسة بلومبرغ الخيرية: «يواجه العُمَد في جميع أنحاء العالم جائحة كوفيد 19 في الخطوط الأمامية، ومع استمرارهم في إدارة أزمة الصحة العامة غير المسبوقة، يجد قادة المدن طرقاً جديدة ومبتكرة لتقديم الخدمات، فضلاً عن إعادة بناء اقتصاداتهم بطرق تتصدى لتغيُّر المناخ وتحارب عدم المساواة.

ويهدف تحدي بلومبرغ الخيرية لدعم قادة المدن الذين يضعون السياسات الحضرية، والعمل معهم لاختبار أفكارهم الأكثر ابتكاراً ونشر الأفكار الناجحة منها في مدن أخرى حول العالم. وبغية الخروج أكثر قوة من هذه الأزمة يجب أن تتمتع المدن بالجرأة، وليس لدي شك في أن أفكار هذا العام ستكون من بين الأفضل حتى الآن».

وستتناول المحاور الأربعة لمسابقة هذا العام أهم التحديات التي ظهرت أثناء الجائحة:

• التعافي الاقتصادي والنمو الشامل

• الصحة والرفاهية

• المناخ والبيئة

• الحوكمة الجيدة والمساواة

ستحدد لجنة الاختيار التي ترأسها ميلودي هوبسون، عضو مجلس إدارة بلومبرغ الخيرية والرئيس التنفيذي المشارك ورئيس شركة إيريال للاستثمارات؛ وديفيد ميليباند، الرئيس والرئيس التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية؛ المدن الخمسين المتأهلة للتصفيات النهائية، قبل اختيار الفائزين النهائيين بالجائزة الكبرى والبالغ عددهم خمسة عشر.

وتضم لجنة الاختيار العالمية لتحدي العمدة العالمي لعام 2021 كلاً من السير ديفيد أدجاي مؤسس شركة أدجاي وشركائه؛ ود. يوغان بيلاي، المدير الوطني لجنوب أفريقيا والمدير العالمي الأول للرعاية الصحية الشاملة في مبادرة كلينتون الصحية؛ وجاغان شاه، كبير مستشاري البنية التحتية في مكتب الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية في المفوضية السامية البريطانية في نيودلهي؛ والدكتورة فيرا كورديرو، مؤسسة ورئيس مجلس إدارة معهد دارا للصحة والتنمية البشرية؛ وجوليا جيلارد، رئيس وزراء أستراليا السابعة والعشرين؛ وأولافور إلياسون، فنان؛ ود. جان إيمانويل دي نيفي، أستاذ الاقتصاد ومدير مركز أبحاث الرفاهية في جامعة أكسفورد؛ وفومزيل ملامبو-نكوكا، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة؛ وفيديريكا موغيريني، عميد كلية أوروبا؛ ود. جوشوا شارفستين، مدير مبادرة بلومبرغ الأمريكية للصحة في كلية جونز هوبكنز بلومبرغ للصحة العامة؛ وجينيفر باهلكا، المؤسسة والمديرة التنفيذية السابقة لمنظمة كود فور أمريكا؛ وماريانا كوستا تشيكا، المؤسسة المشاركة والرئيس التنفيذي لشركة لابوراتوريا.

وسيقدِّم كل عضو في لجنة الاختيار نظرة فريدة إلى عملية التقييم التي تضمن تقديم المقترحات الأكثر ابتكاراً خلال كل جولة من جولات التحدي.

وستحصل المدن التي يتم اختيارها في التصفيات النهائية في تحدي العمدة العالمي 2021 على برنامج دعم موسع. كما سيتلقى المتأهلون للتصفيات النهائية تدريباً من خبراء مرموقين عالمياً في مجال الابتكار والبيانات لتعزيز عروضهم.

كما سيحظى المتأهلون للتصفيات النهائية بالمساعدة الفنية والتدريب لاختبار أفكارهم وصقلها. وأخيراً، ستتمكن هذه المدن من الانضمام إلى شبكة غير مسبوقة من المدن التي تسعى إلى ابتكار أفكار جريئة خلاقة.

ويأتي تحدي العمدة العالمي لعام 2021 بعد نجاح أربعة تحديات سابقة برعاية بلومبرغ الخيرية في الولايات المتحدة (في عامي 2013 و2018) وأوروبا (2014) وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (2016).

وتشمل قائمة الفائزين السابقين في التحدي مدينة برشلونة في إسبانيا، عن عملها على إنشاء شبكات ثقة رقمية تدعم المواطنين المسنين المعرضين للخطر؛ ومدينة بروفيدنس في رود آيلاند، عن برنامج قياس وتقليل «فجوة الكلمات» بين الأطفال ذوي الدخل المنخفض في السنوات الأساسية لنمو الدماغ؛ ومدينة غوادالاخارا في المكسيك، عن تطوير برنامج لمكافحة الفساد المنتشر في صناعة البناء في جميع أنحاء ولاية خاليسكو؛ ومدينة وهنتنغتون في ويست فيرجينيا، عن تطوير برنامج للعافية ونظام رعاية لتجنب إرهاق المستجيبين الأوائل على الخطوط الأمامية لوباء الأفيون وجائحة كوفيد 19 حالياً.

وفي المجموع، تقدمت 1072 مدينة للمشاركة في تحدي العمدة العالمي في نسخه الأربع السابقة، وتم اختيار 24 فكرة للفوز بالجائزة، ويتم تنفيذ 22 من هذه الأفكار في مدن مختلفة حول العالم، بينما تواصل 189 مدينة أخرى لم تفز بالجائزة تطوير أفكارها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات