النفط يلامس ذروة 11 شهراً بدعم تعهدات سعودية بخفض طوعي للإنتاج

ارتفعت أسعار النفط اليوم غير عابئة بالقلاقل السياسية المفاجئة في الولايات المتحدة، إذ يظل تركيز الأسواق منصباً على تعهد السعودية بخفض إنتاج النفط أكثر من المتوقع.

وبحلول الساعة 16:35 بتوقيت غرينتش، كان خام برنت مرتفعاً 28 سنتاً إلى 54.58 دولاراً للبرميل بعد ملامسة 54.90 دولاراً، ذروة جديدة لم تتحقق منذ الشروع في أول إغلاق شامل لاحتواء كوفيد 19 في الغرب.

وزاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 30 سنتاً ليسجل 50.93 دولاراً، بعد أن صعد إلى 51.28 دولاراً.

واقتحم مؤيدون للرئيس دونالد ترامب مبنى الكونغرس الأمريكي أمس الأربعاء بعد أن حضهم على الاحتجاج ضد إقرار الكونغرس لخسارته الانتخابات. وتراجعت أسعار العقود الآجلة للخام بشكل وجيز أثناء الاضطرابات.

لكن أسعار النفط تلقت دعماً هذا الأسبوع من تعهد السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم، بخفض الإنتاج مليون برميل يومياً إضافية في فبراير ومارس.

ورفع محللو يو.بي.إس توقعهم لسعر برنت إلى 60 دولاراً للبرميل بحلول منتصف العام، مشيرين إلى قرار الإنتاج السعودي.

وقال بيارني شيلدروب، كبير محللي السلع الأولية لدى إس.إي.بي: «السعودية تعرف عن تجربة العلاقة بين سعر النفط ومستويات المخزون العالمي. انخفاض المخزونات يساوي سعراً أعلى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات