بريطانيا تدعم الشركات بـ6.2 مليارات دولار لتخفيف ركود متوقع

قدمت بريطانيا حزمة دعم بقيمة 4.6 مليارات جنيه إسترليني (6.2 مليارات دولار) للشركات لتخفيف وطأة الركود المتوقع بسبب زيادة الإصابات بكوفيد - 19 ما دفع البلد لإعلان ثالث إجراءات عزل عام.

وأعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون فرض حالة عزل عام قائلاً إن هناك خطراً أن تسبب السلالة الجديدة للفيروس الأشد عدوى ضغطاً هائلاً لا يتحمله النظام الصحي في غضون 21 يوماً.

وينبغي لمعظم المواطنين حالياً العمل من المنزل كما أغلقت المدارس أبوابها أمام أغلبية التلاميذ. كما يجب أن تظل دور الضيافة مغلقة وكذلك معظم المتاجر.

ويبدو محتملاً الآن أن ينزلق اقتصاد بريطانيا في حالة ركود من جديد، لينكمش في الربع الأخير من 2020 والربع الأول من 2021، بعدما عانى من هبوط قياسي للإنتاج بلغ 25% في أول شهرين من العزل في 2020.

ويتوقع أن يكون التراجع هذه المرة أقل كثيراً إذ إن عدداً كبيراً من الشركات أكثر تأهباً للعمل عن بعد كما يتوقع أن يستمر العمل في مواقع البناء والمصانع. ولكن الاقتصاديين في جيه. بي مورجان ما زالوا يتوقعون تراجع الإنتاج 2.5% في أول ثلاثة أشهر من 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات