مؤشر نشاط المصانع في أمريكا ينهي 2020 عند أعلى مستوى في 6 سنوات

نما نشاط قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة بأسرع وتيرة في أكثر من ست سنوات في ديسمبر. لكن القراءة النهائية في مسح مديري المشتريات لمؤسسة (آي اتش إس ماركت) أظهر تعافياً غير متجانس للقطاع، إذ شهد مصنعو السلع الاستهلاكية تدفقاً أضعف لطلبات الشراء وسط قفزة في الإصابات بـ(كوفيد 19) وإنفاقاً محدوداً من المستهلكين، بينما أشار مصنعو الماكينات والمعدات إلى طلب قوي في علامة على تحسن في استثمار الشركات، حسبما قال كريس وليامسون كبير الخبراء الاقتصاديين لنشاط الشركات في (آي اتش إس ماركت).

وقالت آي إتش إس ماركت، إن مؤشرها لمديري المشتريات في قطاع التصنيع ارتفع إلى 57.1 في ديسمبر من 56.7 في نوفمبر. وتحسن المؤشر أيضاً من القراءة الأولية البالغة 56.5. وأنهى المؤشر عام 2020 عند أعلى مستوى منذ سبتمبر 2014 ومكاسبه في ديسمبر كانت ثامن شهر على التوالي من التحسن بعد أن كان هوى إلى أدنى مستوى في أكثر من عشر سنوات في أبريل عندما كانت الجولة الأولى من الإغلاقات لاحتواء (كوفيد 19) في ذروتها.

وقالت إتش آي إس ماركت، إن مؤشرها لإنتاج القطاع تراجع إلى 58.3 الشهر الماضي من 59.2 في نوفمبر، في حين ارتفع مؤشر الأسعار إلى أعلى مستوى منذ مايو 2011.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات