1.8 تريليون دولار أضافها أثرياء العالم إلى ثرواتهم في عام الجائحة

5 أشخاص يضيفون 259 مليار دولار إلى أرصدتهم خلال 2020

ارتفع إجمالي صافي ثروة أغنى 500 شخص في العالم بمقدار 1.8 تريليون دولار هذا العام، لتبلغ حالياً 7.6 تريليونات دولار، وفقاً لمؤشر «بلومبيرغ» للمليارديرات. 

ويمثّل ذلك الارتفاع نسبة 31%، وهي الزيادة السنوية الأكبر في تاريخ المؤشر البالغ 8 سنوات، ويعني ارتفاع ثرواتهم بمقدار 3 تريليونات دولار منذ تراجع الأسواق في مارس الماضي. 

وحالياً هناك 5 أشخاص (جيف بيزوس، إيلون ماسك، بيل جيتس، برنارد أرنو، مارك زوكربيرج) تتجاوز ثروة كل واحد منهم 100 مليار دولار، إذ أضافوا معاً 259 مليار دولار خلال 2020.

 

بيزوس يتصدّر

 

وعلى الرغم من أن «جيف بيزوس» مؤسس «أمازون دوت كوم» لا يزال الأكثر ثراءً على مستوى العالم بدعم من نمو أعمال البيع بالتجزئة عبر الإنترنت خلال الوباء، إلا أن «إيلون ماسك» المدير التنفيذي لـ «تسلا» حقق أكبر ارتفاع في الثروة في العام المنصرم.

وأصبح الصيني «تشونغ شانشان» الأكثر ثراءً في آسيا بدعم من شركتيه لتطوير اللقاحات والمياه المعبأة، إذ قفزت ثروته بمقدار 70.9 مليار دولار خلال العام الماضي، بينما كان الملياردير الصيني «هيو كا يان» ورئيس مجلس إدارة شركة التطوير العقاري «إيفرجراند» الأكثر خسارة في الثروة خلال 2020، تلاه الإسباني «أورتيجا» مؤسس «إندتيكس» المالكة لـ «زارا». 

وجاء «تشارلز كوخ» رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لـ«كوخ إندستريز»، و«فليشر كوخ» وهي أرملة «ديفيد كوخ» من بين الأثرياء الذين سجّلوا أكبر تراجع في ثرواتهم إلى جانب قطب صناعة النفط الصخري الأمريكية «هارولد هام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات