قطر تتراجع من 19 إلى 22

الإمارات الثانية إقليمياً و28 عالمياً في مؤشر الشفافية

احتلت الإمارات المركز الثاني في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مؤشر مدركات الفساد 2011 الصادر عن منظمة الشفافية الدولية أمس. واحتلت المرتبة 28 على المستوى العالمي متقدمة درجة واحدة عن ترتيبها في العام الماضي، من بين 183 دولة ضمتها القائمة. وبلغت حصيلة النقاط التي جمعتها الإمارات 6.8 نقطاط، متقدمة عن 6.3 نقاط في 2010، و 6.5 نقاط في 2009، و 5.9 في 2008. ما يعد مؤشراً على تحسن صورة الإمارات عالميا على مستوى الشفافية والنزاهة.

يذكر أن منظمة الشفافية الدولية هي منظمة دولية غير حكومية، مقرها الرئيسي برلين. وتشتهر عالميا بتقريرها السنوي عن الفساد حول العالم.

وجاءت قطر في المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، غير أنها تراجعت عن ترتيبها السابق عالمياً وهو 19 لتحتل المرتبة 22 في قائمة العام الحالي.

ومن بين الدول العربية جاءت البحرين في المرتبة 46، وعمان 50، والكويت 54، والأردن 56، والسعودية 57، وتونس 73، والجزائر 112، ومصر 112 مكرر، وسوريا 129، واليمن ، وليبيا في المرتبة 168. وجاءت الصومال في ذيل القائمة محتلة المرتبة 182.

وفي المرتبة الأولى في قائمة مدركات الفساد جاءت نيوزيلندا الأولى، تلتها الدنمارك في المرتبة الثانية، وفنلندا في المرتبة الثالثة، والسويد في الرابعة، وسنغافورة في الخامسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات