دبي الأولى والرحلات العابرة في المرتبة الثانية

58 ألف حركة جوية في الإمارات خلال مايو بنمو 76 ٪

أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني أن إجمالي الحركات الجوية في أجواء الإمارات في نهاية شهر مايو 2011 بلغ 58.15 ألف حركة جوية بزيادة 7.6% مقارنة مع 54.05 ألف حركة جوية خلال الشهر المناظر من العام الماضي فيما بلغ إجمالي عدد الحركات الجوية خلال الأشهر الخمسة الماضية 281.2 ألف حركة جوية وفقاً لبيانات مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية.

وأظهر التقرير الشامل للحركات الجوية لشهر مايو2011 الذي أصدرته الهيئة أن المتوسط اليومي للحركات الجوية في هذا الشهر بلغ 1876 حركة يومياً بزيادة 7.6% مقارنة مع 1744 حركة يومياً خلال مايو 2010. وجاء إجمالي عدد الحركات الجوية في دبي في المرتبة الأولى خلال الشهر الماضي بعدد حركات 25692 حركة فيما جاءت الرحلات العابرة في المرتبة الثانية بعدد حركات 12826 حركة وجاءت أبوظبي في المرتبة الثالثة بعدد حركات 8239 حركة وحلت الشارقة في المرتبة الرابعة بعدد حركات 5061 حركة.

وحسب التقرير فقد حلت الرحلات الجوية المحلية بين مختلف مطارات الدولة في المرتبة الخامسة بعدد حركات 5409 حركة وبلغ عدد الرحلات الجوية في مطار الفجيرة الدولي 307 حركة وفي مطار رأس الخيمة الدولي 252 حركة وفي مطار العين 172 حركة وفي مطار آل مكتوم الدولي 195 حركة خلال الشهر الماضي.

سلامة جوية

وأشار التقرير إلى نتائج أداء العمليات الجوية خلال شهر مايو 2011 حيث قامت الهيئة فيما يتعلق بعمليات السلامة الجوية بتجديد 5 شهادات مشغل جوي وإتمام 15 معاملة متعلقة بتراخيص شركات صيانة الطائرات و8 معاملات لشهادات تسجيل الطائرات بالإضافة إلى 48 معاملة لشهادة الجدارة الجوية للطائرات وقامت الهيئة بإجراء 15 عملية تفتيش وتدقيق للجدارة الجوية والعمليات الجوية وإجراء 6 معاملات للتعديل على الطائرات وإصدار 22 شهادة محاكي الطائرة .

وبلغ عدد تصاريح الامتحانات الخاصة بفئة الطائرة ومحاكي الطائرة 55 تصريحاً كما بلغ عدد عمليات التفتيش على الطائرات الأجنبية 16 عملية وتم حظر 4 طائرات أجنبية وحظر مشغل جوي واحد أما بشأن نظام الإبلاغ عن حوادث الطيران فقد بلغ عدد التقارير المقبولة 76 تقريراً .

أما على صعيد عمليات الأمن والبنية التحتية فقد قامت الهيئة العامة للطيران المدني بإجراء 8 عمليات تفتيش وتدقيق للمطارات وشركات الشحن ومعاهد التدريب. كما قامت الهيئة بإصدار معاملة تراخيص لشركات شحن لنقل المواد الخطرة وتجديد 6 رخص. كما نظمت الهيئة دورتين لعمليات التدريب على الطوارئ في مطاري دبي الدولي والبطين.

 

تراخيص الاطقم

وعلى صعيد عمليات التراخيص لأفراد طاقم الطائرة قامت الهيئة بإصدار 123 رخصة جديدة كما قامت بتجديد 155 رخصة وإصدار 24 تصريحا مؤقتا وإصدار 28 رسالة تصديق على بيانات رخصة طيران وإجراء 48 عملية إضافة نوع على الرخص وإصدار 13 معاملة بدل رخصة مفقودة أو تالفة ليصل بذلك إجمالي عدد الأنشطة المتعلقة بمعاملات التراخيص لأفراد طاقم الطائرة خلال مايو 2011 إلى 391 معاملة.

و فيما يتعلق بمعاملات مهندسي صيانة الطائرات فقد قامت الهيئة بإصدار 8 رخص جديدة وتجديد 45 رخصة وإجراء 411 معاملة إضافة نوع على الرخص وإصدار تصريح مؤقت واحد وإصدار 4 معاملات بدل رخصة مفقودة أو تالفة ورفض 8 معاملات ليصل بذلك إجمالي عدد الأنشطة المتعلقة بمعاملات التراخيص لمهندسي صيانة الطيران خلال الشهر الماضي إلى 477 معاملة.

وفيما يتعلق بمعاملات طب الطيران أشار التقرير إلى أنّ الهيئة قامت بإصدار 1105 شهادات طبية جديدة لمختلف الفئات المستحقة كما قامت بتعيين 5 لجان طبية معتمدة لعقد مجلس طبي واعتماد 3 قرارات للجان الطبية وقامت بتنفيذ 43 معاملة لإعادة رخص أفراد طاقم الطائرة ليصل بذلك إجمالي عدد الأنشطة المتعلقة بمعاملات طب الطيران خلال شهر مايو إلى 1156 معاملة.

 

المراقبون الجويون

كما أظهر تقرير الهيئة بشأن معاملات المراقبين الجويين قيامها بإصدار 2 رخص جديدة وتجديد 19 رخصة أخرى وهناك 4 معاملات إضافة نوع على الرخص وتم اعتماد دورة تدريبية واحدة ومنح 6 تصاريح للتدريب.

أما بشأن بطاقة طاقم الطائرة فقد تم إصدار 653 بطاقة وبشأن معاملات الخدمة السريعة فقد تمّ إنجاز 524 معاملة أفراد طاقم الطائرة و105 معاملات لمهندسي صيانة طائرات و9 معاملات لطب الطيران و6 بطاقات لطاقم الطائرة ليصل إجمالي عدد معاملات الخدمة السريعة إلى 644 معاملة وإجراء 2 عمليات تدقيق وإجراء 277 امتحانا لأفراد طاقم الطائرة ومهندسي صيانة الطائرات.

 

دورات تدريبية

ومن جهة أخرى فقد قامت الهيئة خلال شهر مايو الماضي بتنسيق دورات تدريبية لدول أعضاء الهيئة العربية للطيران المدني مع مركز دبي لأمن الطيران المدني في دورة مشغلي أجهزة التفتيش الأمنية و أمن الطيران الأساسي التي حضرها موظفون من المديرية العامة للطيران المدني في لبنان .

بالإضافة إلى تنسيق دورات تدريبية لدول أعضاء الهيئة العربية للطيران المدني مع معهد أمن ومنافذ المطارات في أبوظبي في إدارة الأزمات في المطارات والتدريب على الحاسوب التشبيهي التي حضرها موظفون من المديرية العامة للطيران المدني في لبنان و الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد في الجمهورية اليمنية وذلك تفعيلاً لمذكرة التفاهم الموقعة مع الهيئة العربية للطيران المدني.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات