«دوكاب» تجتاز تحدي «براكة» بإنجاز عالمي

أعلن الدكتور أحمد بن حسن الشيخ رئيس مجلس إدارة «دوكاب» عن نجاح الشركة في إرساء معيار عالمي لكابلات المفاعلات النووية بعد أن نجحت في تطوير كابلات لمحطة «براكة» النووية في أبوظبي يمتد عمرها التشغيلي لستين عاماً وليس أربعين عاماً كما هو معتاد عالمياً.

وقال لـ «البيان» إنه بعد هذا النجاح بدأت العديد من محطات توليد الطاقة النووية في العالم في اعتماد هذه المواصفة الإماراتية، حيث يتم تصميم المفاعلات الحديثة بعمر تشغيلي 60 سنة. وأوضح أنه بعد هذا الإنجاز العالمي حصلت الشركة على عقود من كوريا الجنوبية وعقود أخرى من خلال الشركة الكورية التي تتعاون معها «دوكاب» في أكثر من دولتين. وأضاف أن الشركة زودت «براكة» بما يعادل 22 مليون قدم من الكابلات بعقود قيمتها 256.9 مليون درهم.

وأوضح أن مبيعات الشركة تضاعفت إلى 4.6 مليارات درهم 2019 بزيادة 94.3% وأنها صدّرت خلال 2019 نحو 60% من إنتاجها إلى 35 دولة مؤكداً أن لديها خطة للتوسع في آسيا وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

ولفت إلى أن مصنع «دوكاب» لمنتجات الجهد العالي حقق تقدماً كبيراً خلال 2019 وقام بتزويد أول حلول كابلات باستطاعة 220 ألف فولط لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» كما زودت حلول كابلات متكاملة للمرحلة الثالثة لمجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية باستطاعة 132 ألف فولط بالإضافة إلى الانتهاء من اختبار نظام بقوة 220 ألف فولط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات