عدنان المهيري نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية في الشركة لـ«البيان»:

«الياه سات» تخطط لإطلاق القمر الصناعي «ماي سات 2» العام الجاري

قال عدنان المهيري، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية في شركة «الياه سات»، المتخصصة في تشغيل الأقمار الصناعية والمملوكة بالكامل لشركة «مبادلة»: إن الشركة التي أصبحت سادس أكبر مشغل للأقمار الصناعية في العالم تخطط لإطلاق قمر صناعي صغير «MySat-2» وهو قمرها السابع في النصف الثاني من العام الجاري، بالشراكة مع نورثروب جرومان وجامعة خليفة.

وأضاف في حوار مع «البيان الاقتصادي»، أن مهمة القمر الصناعي تتركز على تجهيز الطلاب بالمهارات والمعارف اللازمة لقيادة قطاع الفضاء الإماراتي في المستقبل، من خلال المرور بكل مراحل تشغيل الأقمار الصناعية، من التصميم وصناعة النماذج، إلى بناء القمر الصناعي وإطلاقه، ومن ثم التحكم به والتواصل معه.

وذكر أن «الياه سات» تعمل بشكل أساسي من خلال أسطول مؤلف من خمسة أقمار صناعية وتقدم خدماتها في أكثر من 160 بلداً، 30 منها في أفريقيا حيث تغطي خدماتنا نحو 60% من سكانها، مشيراً إلى أن الشركة تتطلع لمواصلة التوسع والنمو، حيث تقوم بضخ استثمارات ضخمة سنوياً.

قال نقدم خدمات البث التلفزيوني عبر خدمة «ياه لايف»، وهو مشروع مشترك مع شركة «إس إي إس»، ونقدم تغطية تصل إلى أكثر من 114 مليون مشاهد، وتشكل خدمات «ياه لايف» المقدمة عبر مناطق تغطيتها الثلاث شبكة من المحطات تمتاز بسهولة ومرونة الإرسال للقنوات الموجودة في أبوظبي ودبي وجدّة وعمان وأربيل ولندن وسلوفينيا ولوكسمبورغ. وتالياً نص الحوار:

 

هل تخططون لإطلاق أقمار صناعية جديدة في 2020؟

نمارس نشاطًا كبيرًا في مجال الأقمار الصناعية الصغيرة خلال العام الجاري، كما نخطط لإطلاق القمر الصناعي الصغير MySat-2، في النصف الثاني، حيث إن طلاب ماجستير تقنيات ونظم الفضاء في جامعة خليفة يعملون على تطوير هذا القمر في مختبر الياه سات للفضاء، وذلك بالشراكة مع نورثروب جرومان وجامعة خليفة، ومهمة هذا القمر هي تجهيز الطلاب بالمهارات والمعارف اللازمة لقيادة قطاع الفضاء الإماراتي في المستقبل، من خلال المرور بكل مراحل تشغيل الأقمار الصناعية، من التصميم وصناعة النماذج، إلى بناء القمر الصناعي وإطلاقه، ومن ثم التحكم به والتواصل معه.

 

5 أقمار

كم عدد الأقمار التي أطلقتها «الياه سات» منذ بداية نشاطها؟

تعمل «الياه سات» بشكل أساسي عبر أسطول مؤلف من خمسة أقمار صناعية، تشمل قمر «الياه 1» وهو أول قمر للشركة تم إطلاقه في أبريل 2011، ويقدم خدمات الاتصالات الفضائية للقطاعات الحكومية عبر النطاق الترددي «Ka»، إضافة لخدمات البث التلفزيوني التي تصل لملايين المشاهدين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب غرب آسيا وأوروبا، وتبعه «الياه 2» عام 2012 ليقدم خدمة الإنترنت الفضائي «ياه كليك» التي تتيح اتصالاً مستقراً وموثوقاً بالإنترنت للمؤسسات والأفراد في الشرق الأوسط وأفريقيا ووسط وجنوب غرب آسيا، وفي عام 2018، أطلقنا «الياه 3» لنوسع نطاق التغطية الجغرافية لخدمات الاتصالات المقدمة عبر النطاق الترددي «Ka» إلى 19 بلداً جديداً في أفريقيا.


160 بلداً

كم عدد الدول التي تغطيها خدمات الياه سات والثريا حالياً؟

نعمل حالياً في أكثر من 160 بلداً، 30 منها في أفريقيا، حيث تغطي خدماتنا نحو 60% من سكانها، ونعمل في هذه الدول عبر مزودي الخدمة البالغ عددهم أكثر من 50 مزود خدمة في أفريقيا وحدها، ونحو 65 مزود خدمة في العالم.


الحصص السوقية

كم يقدر حجم استثماركم سنوياً؟

نبلي بلاءً حسناً من الناحية المالية حالياً، كما أننا اليوم نعتبر سادس أكبر مشغل للأقمار الصناعية في العالم. يمكن القول إن وضعنا المالي ممتاز، وهدفنا الرئيسي في المرحلة المقبلة تحقيق أكبر قدرة استيعابية ممكنة في أفريقيا لتحقيق المزيد من النمو في العوائد والحصص السوقية. والتكنولوجيا والابتكار هما أساس الشركة التي تعتبر رائدة في قيادة حلول الاتصالات الفضائية المبتكرة للتطبيقات الحكومية والتجارية على حد سواء، كونها أول مشغل أقمار صناعية متعددة الأغراض للقطاعين الحكومي والتجاري في المنطقة، حيث تقوم الشركة بالاستثمار سنوياً بشكل كبير، ونتوقع أن تستمر بذلك في السنوات المقبلة.

 

أطلقتم أخيراً خدمة الإنترنت الفضائي عالي السرعة في البرازيل، فهل تنوون إطلاق هذه الخدمة في دول أخرى؟

ما قمنا به في البرازيل هو توحيد جهودنا مع شركة «هيوز نتورك سيستمز». ومؤخراً تم إطلاق مشروعنا المشترك بعد الحصول على الموافقات والتصاريح اللازمة، وسنعمل تحت اسم «هيوز دو برازيل»، حيث تبلغ حصة الياه سات منها 20% مقابل 80% لشركة «هيوز نتورك سيستمز»، هذه الخدمة تجمع بين خبرة «هيوز» الممتدة لعقود في توفير شبكات وخدمات الأقمار الفضائية في البرازيل، وموقع الياه سات وقدراتها الراسخة في المنطقة.


كم تبلغ نسبة التوطين في الشركة؟ وكم يقدر عدد الإناث من إجمالي العاملين بالشركة؟

يشكل الإماراتيون 55.08% من موظفي شركة «الياه سات» حالياً، تم توظيف 50% منهم كخريجين جدد تشكل النساء 20% منهم، كما يشكل المواطنون الإماراتيون 55% من مشغلي أقمارنا الصناعية، بما يتوافق مع رؤية الشركة والتزامها باحتواء كوادر وطنية من الخبراء لبناء قطاع الاتصالات الفضائية في دولة الإمارات.

 

خطط الاستحواذ

استحوذتم مؤخراً على شركة «الثريا» للاتصالات.. فهل لديكم خطط لاستحواذات أخرى ضمن خططكم للتوسع والنمو؟

تعتبر «الثريا» أول مشغل لخدمات الاتصالات الفضائية في دولة الإمارات، وتعزز هذه الصفقة مجموعة خدماتنا المقدمة لمختلف عملاء الياه سات من القطاعات التجارية والحكومية، كما تمثل مرحلة نمو جديدة بفضل سنوات الخبرة الطويلة التي تملكها «الثريا» في توفير حلول الاتصالات الفضائية المبتكرة، وعلامتها التجارية المرموقة.

وحالياً ليست لدينا مخططات للاستحواذ على شركات جديدة في المستقبل القريب، ولكننا مستمرون في السعي لتوسيع خدماتنا عبر الشراكات المختلفة مع مزودي الخدمات والموزعين، وآخر هذه الشراكات توحيد جهودنا مع جهود شركة «هيوز» في البرازيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات