نائب الرئيس للمنطقة الحرة في مركز دبي التجاري العالمي:

خفض الرسوم يجتذب شركات جديدة ويحقق نمواً بنحو 300%

كشف عبد الله البنا نائب الرئيس للمنطقة الحرة في مركز دبي التجاري العالمي أن الخطوات المتخذة تنفيذاً لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لخفض تكلفة إقامة الأعمال وتسهيل الاستثمار في دبي أسهمت في زيادة عدد الشركات العاملة تحت مظلة المنطقة بنسبة 300%، وذلك منذ شهر يونيو من العام الماضي الذي شهد تخفيضاً كبيراً بنسب تراوحت بين 50 إلى 70% في رسوم التراخيص والتأشيرات وتأسيس الشركات العاملة ضمن المنطقة الحرة لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، المسؤولة عن منح تراخيص ممارسة الأعمال التجارية للشركات في جميع المناطق التابعة لها، بما في ذلك مباني المكاتب في «ون سنترال» المشروع التطويري الذي يوفر بيئة عمل عصرية على مستوى عالمي في قلب منطقة الأعمال المركزية بدبي.

وأشار البنا في حوار مع «البيان الاقتصادي» إلى أن عدد الشركات العاملة تحت مظلة المنطقة بلغ 350 شركة بنهاية شهر يونيو 2019، وتعمل في مختلف القطاعات التجارية والخـــدمية وتنـظيم الفعاليات، منها نحو 50% شركات جـــديدة تنـــشأ لأول مرة في الـــدولة، وتالياً نص الحوار:

وجهت القيادة الرشيدة بخفض تكاليف الأعمال والرسوم الحكومية وتم إطلاق عدة مبادرات لتنفيذ هذه التوجيهات، هل تقومون في هذا الإطار بمراجعة الرسوم والإيجارات وغيرها من التكاليف التي تفرضونها على الشركات العاملة في المنطقة الحرة لسلطة مركز دبي التجاري العالمي؟

نحن نحرص دائماً في مركز دبي التجاري العالمي على تنفيذ رؤى وتوجيهات قادتنا، وقد كانت استجابتنا سريعة وأجرينا دراسة مستفيضة على جميع الرسوم لتشجيع وتحفيز الاستثمار وجذب مستثمرين جدد، فقمنا منذ شهر يونيو 2018 بتخفيض كبير تراوح بين 50 إلى 70% على رسوم التراخيص والتأشيرات وتأسيس الشركات العاملة ضمن المنطقة الحرة لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، المسؤولة عن منح تراخيص ممارسة الأعمال التجارية للشركات في جميع المناطق التابعة لها بما في ذلك مباني المكاتب في «ون سنترال» المشروع التطويري الذي يوفر بيئة عمل عصرية على مستوى عالمي في قلب منطقة الأعمال المركزية بدبي، وذلك لتحفيز جذب وإقامة الأعمال التجارية والمساعدة على نمو مختلف القطاعات، بما يتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بخفض تكلـــفة إقامة الأعمال في دبي، ما يعزز مكانة الإمارة بوصــفها وجهة عالمية للاستثمار.

ويستكمل برنامج التخفيضات سلسلة السياسات الاقتصادية والتشريعات التحفيزية المترتبة عليها التي أقرها العام الماضي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

نمو كبير

كيف كان أثر هذا التخفيض على جاذبية المنطقة؟

كان لهذا التخفيض أثر كبير، وقد شجّع الشركات على التوسّع، وفتح الباب لجذب شركات جديدة أخرى، وحققنا نمواً كبيراً في عدد الشركات التي زادت بنحو 300% من الفترة التي أعلنّا عنها عن التخفيضات منذ يونيو الماضي وحتى الآن.

350

كم يبلغ إجمالي الشركات العاملة تحت مظلة السلطة وما توزيعها على القطاعات؟

يبلغ عدد الشركات العاملة تحت مظلتنا 350 شركة بنهاية شهر يونيو 2019، وهي تعمل في مختلف القطاعات التجارية والخدمية وتنظيم الفعاليات، منها نحو 50% شركات جديدة تنشأ لأول مرة في الدولة، ما يعني جذب استثمارات جديدة لدبي، ويبلغ عدد القطاعات التي تعمل بها هذه الشركات نحو 40 قطاعاً أو أكثر، وتستطيع المنطقة الحرة لسلطة مركز دبي التجاري العالمي ترخيص معظم الأنشطة التجارية والخدمية المسموح بها في اقتصاد دبي.

ما هي فئات الرخص التي تقدمونها والأشكال القانونية المتاحة والجنسيات؟

تتنوع التراخيص التي تصدرها المنطقة الحرة لسلطة مركز دبي التجاري العالمي بين التراخيص الخدمية والتراخيص التجارية وتراخيص تنظيم الفعاليات، أما الأشكال القانونية فتشمل: مؤسسة منطقة حرة: وتمثل كياناً جديداً بمساهم واحد، وشركة منطقة حرة: وهي كيان جديد بعدة مساهمين، وفرع شركة ذات مسؤولية محدودة: وتغطي كل الشركات ذات المسؤولية المحدودة في دولة الإمارات، «فرع لشركة مرخصة داخل دولة الإمارات».

وفرع شركة أجنبية: وهو فرع لشركة مرخصة خارج دولة الإمارات.

شركات عالمية

ما أبرز الإنجازات والتطويرات المحققة من قبل المنطقة الحرة لسلطة مركز دبي التجاري العالمي والمشاريع المستقبلية؟

تم الانتهاء من تشييد مباني المكاتب 1، 2، 3، 4، 5 في مشروع ون سنترال، وقد وفّرت هذه المباني الفخمة مساحات مكتبية راقية ومرنة مختلفة تناسب جميع الشركات العالمية الكبرى والشركات الصغيرة والمتوسطة، وعلى جانب آخر قمنا بتطوير النظام الإلكتروني بهدف زيادة السرعة في تقديم الخدمة لعملائنا بجودة عالية، وتقليل حجم وزمن مراجعة المستثمرين واختصار الإجراءات، واستطعنا عبر اجتذاب شركات عالمية تعمل في تأجير المكاتب التنفيذية مثل شركة ريجاس، وشركة تي أي سي للأعمال، إتاحة الفرصة للشركات الصغيرة والمتوسطة لتأسيس مكاتب لها في المنطقة الحرة بنظام المكاتب التنفيذية، وكان نتيجة ذلك تأجير طابقين كاملين في برج الشيخ راشد وأجزاء من ثلاثة طوابق أخرى، وجاء هذا تلبية للطلب المتزايد على المكاتب التنفيذية الصغيرة للشركات التي لا يستلزم عملها تأجير مساحات مكتبية كبيرة.

مزايا عديدة

ما أبرز المميزات والحوافز التي تقدمها المنطقة للشركات والمستثمرين مقارنة مع باقي المناطق الحرة في دبي؟

توفر المنطقة الحرة عروضاً تنافسية متميزة تدعم تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى الدولة في جميع القطاعات، وزيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي لدبي، وهي واحدة من أحدث المناطق الحرة في إمارة دبي، وتعد وجهة للشركات المحلية والعالمية الراغبة في العمل بفاعلية في قلب منطقة الأعمال المركزية، في واحدة من أكثر المدن العالمية ديناميكية.

وتُعدّ المنطــقة الحرة موطناً لعدد من الشركة العالمية، بما في ذلك مجموعة من كبريات الشركات مثل شل، جنرال موتورز، لامبرجيه، ريجاس، بوستون كونسلتنت جروب إنترناشيونال، سوموتومو كوربريشن، أي أتش أس تاور، كيرزنر إنترناشيونال مانجمنت، وتي أي سي للأعمال، وتقدم المنــطقة الحرة مجـــموعة واسعــة من خيارات المساحات التجارية، ومساحات التجــزئة المتـــميزة، وتتمتع بانخفاض تكاليف تأسيس الشركات.

تتميز المنطقة الحرة لسلطة مركز دبي التجاري العالمي كذلك بموقعها الجغرافي الاستراتيجي المتميز، وتضم مجموعة متنوّعة من العقارات الراقية التي تحفّز الشركات العالمية والجمعيات والهيئات والمؤسسات الدولية لتأسيس مقراتها الإقليمية في دبي، وبوجودها في قلب المنطقة التجارية بدبي، فهي تبعد حوالي 15دقيقة فقط عن مطار دبي الدولي، وترتبط بكل أحياء المدينة بشبكة مواصلات وطرق حديثة عالية الكفاءة بما في ذلك مترو دبي وحافلات النقل العام، ويتوفر بها مهبط خاص لطائرات الهليكوبتر.

توفّر المنطقة بيئة فريدة مدعومة بإطار تشريعي قوي يتسم بسلاسته ومرونته، ويطابق أفضل المعايير العالمية التي تتيح أمام الشركات العاملة الفرصة للمنافسة على المستويين الإقليمي والعالمي، وتقدّم دعماً قوياً للشركات متعددة الجنسيات للنــفاذ إلى الأسواق المحلية والإقليمية.

وتساعد بيئة العمل التي توفّرها المنطقة على تحقيق الأرباح، وتتعدّد المزايا الأساسية لتشمل: 100% ملكية أجنبية، و100% نسبة استعادة رأس المال، وإعفاء من ضريبة الدخل لمدة 50 عاماً قابلة للتجديد، وإعفاء من ضريبة الشركات لمدة 50 عاماً قابلة للتجديد، ولا ضرائب على التصدير، ولا قيود على العملات أو استعادة الأموال، مع حرّية توظيف الموارد البشرية، ولا قيود على جنسية رأس المال، إضافة إلى حد أدنى من متطلبات رأس المال (1000 درهم فقط)، بالإضافة إلى حرّية تشكيل خيارات متعددة للهياكل الإدارية القانونية، ومرونة في تحديد أسعار الخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركات، وهامش الربح المرغوب، مع تشريعات مستقرة وواضحة، ونقطة واحدة شاملة للخدمات تتضمن مجموعة متنوعة من الخدمات الحكومية تشمل: تسجيل الشركات وإصدار التراخيص والتأشيرات وغيرها من الخدمات.

شركات جديدة

ما نسب النمو التي تحققها المنطقة في عدد الشركات الجديدة؟

حققت المنطقة الحرة لسلطة مركز دبي التجاري العالمي نمواً كبيراً في عدد الشركات العاملة بها مقارنةً بالبدايات، فقد اجتذبنا خلال الثلاث سنوات الأولى من نهاية عام 2015 وحتى نهاية عام 2018 نحو 200 شركة، بينما اجتذبنا خلال الستة أشهر الأولى من عام 2019 نحو 150 شركة، فأصبح لدينا حالياً 350 شركة قابلة للزيادة حتى نهاية العام الحالي.

وكنا قد بدأنا في عام 2015 بشركتين، ما لبث أن ارتفعت إلى 25 - 30 شركة في عام 2016، قبل أن تصل إلى هذا العدد الحالي.

ما تفاصيل الحدود الجغرافية والمساحات المكتبية التي توفّرها المنطقة حالياً وتلك التي لا تزال قيد الإنشاء؟

تشمل المنطقة الحرة جميع المباني المقامة على أرض مركز دبي التجاري العالمي، بموقعه المطل على شارع الشيخ زايد، بما في ذلك برج الشيخ راشد، وبرج المؤتمرات ومركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، وكل الأبنية والمنشآت المقامة في منطقة ون سنترال، ومواقف السيارات التابعة لمجمع مركز دبي التجاري العالمي، ويبلغ إجمالي المرافق نحو (556,296 متراً مربعاً).

نسب إشغال عالية

ما نسبة الإشغال الحالية للمساحات المكتبية وما النسب المستهدفة ضمن الجدول الزمني ؟

يشهد إشغال المساحات المكتبية نمواً متواصلاً، خاصة مع قرب الانتهاء من مراحل مشروع ون سنترال.

وتبلغ نسبة إشغال المساحات المكتبية في برج المكاتب 1 في ون سنترال 100%، وتصل إلى 93% في برج الشيخ راشد، و82% في برج المؤتمرات، بينما تبلغ نسبة إشغال متاجر التجزئة 100% في كلٍ من برج الشيخ راشد، وبرج المؤتمرات، و72% في مبنى المكاتب 1، ويتواصل إشغال المساحات المكتبية في مباني المكاتب الجديدة في ون سنترال بصورة جيدة.

خطة مدروسة لجذب كيانات عالمية مهمة

أكد عبد الله البنا نائب الرئيس للمنطقة الحرة في مركز دبي التجاري العالمي، أن المركز يمتلك إدارة خاصة للعقارات تعمل على الترويج وإدارة المرافق والعقارات التابعة لنا مع عدد من المكاتب الاستشارية ومكاتب الخدمات وفق خطة مدروسة لجذب شركات عالمية مهمة ومتنوعة ترغب في العمل ضمن بيئة عمل تجمع بين عالم الأعمال مع أسلوب الحياة العصرية في موقع ينبض بالحياة.

وأضاف البنا: «لقد كان برج الشيخ راشد التاريخي على الدوام مقراً لعدد من أكبر الشركات العالمية وقنصليات الدول، ولا يزال اسم المركز التجاري العالمي جاذباً لكبريات الشركات العالمية والإقليمية والمحلية للعمل مستخدمة مرافقه الفخمة عالمية المستوى.

نحن نسعى لاستقطاب وجذب الشركات العالمية الكبرى التي تحتاج إلى مساحات مكتبية شاسعة وراقية وترغب في العمل ضمن بيئة مثالية كالتي توفّرها مباني المكاتب في مشروع ون سنترال، كما نقدّم كذلك كل التسهيلات لجذب جميع أنواع الشركات من مختلف الأحجام الكبيرة والصغيرة والمتوسطة من جميع الجنسيات، ومن شتى أنحاء العالم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات