أجهزة تنقية الهواء PuriCare من "إل جي" تزيل 99% من المواد المسببة للحساسية في الجوّ

لا يزال الربو من المشاكل الصحية العالمية الخطيرة التي تتسبب بضغط كبير على أنظمة الرعاية الصحية، إلى جانب تراجع الإنتاجية وتعطيل سير الحياة اليومية.

ويمكن للتعرض لتلوث الهواء الداخلي والمواد المسببة للحساسية مثل عثّ الغبار المنزلي ووبر الحيوانات الأليفة وجراثيم العفن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي أو تفاقمها.

وبمناسبة اليوم العالمي للربو الذي يوافق 5 مايو، تواصل شركة "إل جي إلكترونيكس" استثماراتها في تطوير التقنيات المبتكرة للحد من تعرض المستهلكين لملوثات الهواء الرئيسية والحفاظ على صحتهم وحمايتهم.

يمكن أن تكون نسبة تلوث الهواء الداخلي أعلى مرتين إلى خمس مرات من مستوى تلوث الهواء في الخارج.

وبما أن الناس يقضون ما يصل إلى 90% من وقتهم داخل المنزل، تتزايد اليوم أكثر من أي وقت مضى أهمية تفكير أصحاب المنازل في طرق لحماية بيئاتهم الداخلية والتخفيف من حدة نوبات الربو للمرضى.

ويتماشى هدف "إل جي" في التوعية بأهمية تحسين جودة الهواء الداخلي مع هدف حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة برفع معدل جودة الهواء من مستواها الحالي الى 90% بحلول عام 2021. 

ويسعى الأشخاص المصابون بالربو سواء جرّاء حالة فردية أو من خلال الوراثة إلى توفير بيئات صحية لتخفيف مشاكل الجهاز التنفسي لديهم والحد من معاناتهم.

وتساعد "إل جي" على تحسين جودة الهواء الداخلي من خلال مجموعة أجهزة تنقية الهواء المتطورة التي تقدمها وتشمل أجهزة تنقية الهواء PuriCare بالنماذج المفردة والمزدوجة والتي تستخدم فلاتر HEPA لإزالة الروائح مع آلية الفلترة بمقدار 360 درجة لالتقاط الملوثات والمواد الضارة مثل البكتيريا المحمولة في الجو بشكل أكثر كفاءة.

كما أن هذه الأجهزة تحتوي على معزز التنظيف Clean Booster الذي يعمل على رفع الهواء وتدويره لتوفير هواء نقي في كل زوايا الغرفة عبر التدوير بنحو 70 درجة. وبفضل هذه الميزة الإضافية، يمكن لأجهزة PuriCare من "إل جي" إزالة الغبار بمعدل أسرع بنحو 74% بالمقارنة مع آليات تنقية الهواء التقليدية.

ويتوفر جهاز  PuriCare Mini من "إل جي" في الأسواق بسعر 799 درهم بينما تتوفر أجهزة تنقية الهواء PuriCare بالنماذج المفردة والمزدوجة بسعر 2,499 درهم و3,999 درهم على التوالي. يمكن للعملاء شراء أي من هذه المنتجات من المحال ومتاجر السوبرماركت الكبرى في دولة الإمارات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات