العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «سامسونغ باي» تدعم أهداف المدينة الذكية في الإمارات

    برهنت التكنولوجيا الرقمية قدرتها على تبسيط العديد من أنشطتنا الحياتية، ومن ضمنها عمليات التنقل والاتصال. والتواصل والسفر والدفع، الخ، وغيرت بشكل جذري طرق تفاعلنا مع كل ما يحيط بنا، كما غيرت طرق تنفيذ معاملاتنا المالية اليومية، وصولاً إلى ابتكار أنظمة الدفع بدون تماس، مثل خدمة «سامسونغ باي» Samsung Pay التي أطلقت بالتزامن مع خطط الإمارات في التحول نحو مجتمع غير نقدي، ودفع جدول أعمال المدينة الذكية قدماً.

    ففي عامي 2014 و2015، شهد حجم المعاملات العالمية بدون تماس ارتفاعاً بنسبة 11.2% ليصل إلى 433 مليار دولار - وقد لعبت الاقتصادات النامية في الشرق الأوسط وفي مقدمتها الإمارات دوراً حيوياً في تعزيز هذا الاتجاه. إضافة إلى ذلك، وضعت العديد من دول المنطقة معاملات الدفع بدون تماس كأولويات عليا على أجندات رؤاها الوطنية، وقد أثبتت هذه الجهود فاعليتها على نحو ملاحظ، ففي الفترة ما بين 2015 و2016، شهدت الإمارات زيادة بنسبة 6.94% في المعاملات الإلكترونية على المستوى الوطني. وبدون أي شك فإن المنطقة تتجه بسرعة كبيرة للتحول نحو مجتمع غير نقدي لصالح عمليات الدفع الإلكترونية أو عبر الهواتف الذكية، ما يعزز قيام المدينة الذكية.

    وبشكل عام، فإن التنفيذ الناجح لجدول أعمال المدينة الذكية يتمثل في استثمار الحلول الرقمية لتعزيز السعادة لدى المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة. وباعتبارها دولة رائدة في مجال الابتكار وعلى أعتاب تحقيق رؤيتها المتميزة، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة تعطي الأولوية لنظام المحفظة المتنقلة كوسيلة لتحقيق هذا الهدف. ولتسهيل التطور التكنولوجي بنهج مؤسسي، فإن التحول للدفع بدون تماس يعتبر أولوية قصوى بالنسبة للحكومة والمصارف والشركات على حد سواء.

    وفي عصرنا الرقمي، تدرك الشركات الهامة كسامسونغ أهمية اللجوء لخدماتها النقدية، ما أدى بالتالي إلى ظهور بعض الخدمات الرائدة في العديد من الأسواق النامية مثل «سامسونغ باي» لقيادة عملية الدفع بدون تماس على الصعيد العالمي.

    وتمثل هذه الخدمة محفظة الدفع عبر الهاتف المتحرك التي تمكنك من تحميل بطاقات الائتمان الخاصة، وبطاقات الخصم، وبطاقات الهدايا، وبطاقات العضوية المختلفة على الأجهزة الخاصة بالمستخدم، الذي لا يبقى عليه سوى النقر على الهاتف لإنجاز عملية الدفع.

    ويتم قبول هذه الخدمة في الملايين من المتاجر بدعم من أكثر من ألف بنك واتحاد ائتماني في جميع أنحاء العالم، وتعتبر الخدمة الجديدة، العامل الأهم لتمكين مستقبل الدفع بدون تماس الذي سيميز مستقبل المدينة الذكية ونحن في طريقنا لتحقيق ذلك. كما تلعب هذه الخدمة دوراً هاماً في تعزيز مستوى الراحة والأمن المالي في عالم رقمي متسع، مما يجعل المعاملات غير النقدية أسهل وأكثر جاذبية من أي وقت مضى.

    ومن خلال إطلاق خدمة «سامسونغ باي» مكنت سامسونغ سكان المدينة الذكية وشركاتها من الاستفادة من منظومة رقمية متكاملة، مصممة لتحسين حياتهم وعملياتهم في جميع جوانبها. وتشهد الرقمنة على المستوى العالمي، لا سيما في المدن الذكية المستقبلية، تطوراً متنامياً غير مسبوقاً، ما يدفع بسامسونغ لإطلاق الخدمات التي تمكن عملاءها من التأقلم مع هذه التغييرات واستثمار الفرص والإمكانات التي توفرها. وتمثل المحفظة النقالة المستقبلية، العمود الفقري للتحول المالي في العصر الرقمي، والذي تعتبر «سامسونغ باي» العنصر الأساس فيه. وتجسد عمليات الدفع بدون تماس مستقبل عمليات الدفع المقبلة، التي وبفضل الراحة والأمان الذي توفره، تمكن المستخدمين والمؤسسات من دفع فواتيرهم بدون تماس وعيش تجربة دفع ممتعة واستثنائية.

    طباعة Email