تقرير

الرسائل الفورية في لبنان تفوق المتوسط العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد تقرير جديد من وحدة مختبرات المستهلك في إريكسون أن نسبة الرسائل الفورية في لبنان للفرد تفوق المتوسط العالمي بمعدل 8%.

وأضاف التقرير الذي حمل اسم «الحياة القائمة على الاتصال في لبنان»، أن المستهلكين في لبنان يتبنون تدريجياً أسلوب الحياة القائمة على التواصل، ولديهم نظرة إيجابية على التكنولوجيا، إذ إن 68% من اللبنانيين يملكون هاتفين ذكيين على الأقل.

إلا أنه على الرغم من كونهم متقدمين على المتوسط العالمي في مجال الملكية والتواصل عبر اتصالات حزمة الاتصالات عريضة النطاق المتنقلة 4G، إلا أن غالبيتهم العظمى أو 76% يستخدمون أقل من 1 غيغابايت من البيانات المتنقلة شهرياً، وهو ما يفسر سبب تركيز المستخدمين على الأنشطة الأقل اعتمادا على بيانات مثل الشبكات الاجتماعية والتصفح.

وأشار التقرير إلى أن أكثر من 29% من المستهلكين اللبنانيين زادوا من استخداماتهم للمكالمات على الإنترنت بواسطة تطبيقات الهواتف الذكية مقارنة مع المستوى العالمي، وذلك خلال أكثر من عام. كما وزاد 27% منهم استخداماتهم للرسائل الفورية خلال الفترة نفسها.

وبحسب التقرير فإن فجوة استخدام التطبيقات عبر الأجهزة المحمولة بين الأوائل والتابعين انخفضت لما يصل إلى 5-6%، الأمر الذي يعكس وجود إمكانات عالية للرسائل الفورية لتصبح التيار السائد في المستقبل القريب.

وقال محمد درغام رئيس وحدة عملاء مجموعة شركة أوريدو بإريكسون ورئيس منطقة شمال الشرق الأوسط في إريكسون: «استخدام تطبيقات الهواتف الذكية يقود إلى التوسع في استخدام خدمات الاتصالات في لبنان بالمقارنة مع المستويات العالمية.

 ونظراً للمستويات المرتفعة في التواصل عبر شبكات البرودباند، يمكن لتطبيقات النقال أن تؤثر على استهلاك غيرها من الأنشطة المختلفة بما في ذلك الرعاية الصحية. وعلاوة على ذلك، فإن الشركات التي تأخذ بعين الاعتبار تغير سلوكيات استخدام المستهلك ستكون دائما ذات أولوية في تحقيق الاستفادة القصوى للتحول المنشود بشكل أسرع وتعزيز مواصلة النمو».

طباعة Email