باتيا: أبل وسوني وسامسونغ أقوى العلامات التجارية

التلفزيونات والهواتف الذكية تسيطر على 80% مــن السوق المحلي

صورة

أكد فيشيش باتيا، المدير التنفيذي لشركة جمبو لإلكترونيات المستهلكين في الإمارات، أن الهواتف الذكية وأجهزة التلفزيون تستحوذ على أكثر من 80% من حصة السوق المحلي الذي يقدر حجمه بمبلغ 13 مليار درهم سنوياً. متوقعاً أن يرتفع الطلب على الكترونيات المستهلكين في ظل سيطرة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي تشهد أعلى معدل طلبات.

وأوضح أن أجهزة أبل وسوني وسامسونغ هي أهم العلامات التجارية من حيث المبيعات في الدولة خلال العام الماضي ومطلع العام الجاري 2013. لافتا إلى أن التلفزيونات الذكية ذات الشاشات الكبيرة حققت شعبية كبيرة بفضل ما توفره من تجربة ترفيه منزلي واستخدام مريح للإنترنت وبرامج الاتصال عبر الانترنت مثل "سكايب". وتفصيلًا قال باتيا إن أبل تستحوذ على 70% من مبيعات الأجهزة اللوحية في متاجر جمبو وذلك بحسب تقارير المبيعات لديها منذ بداية وحتى نهاية 2012 تليها الأجهزة اللوحية لسامسونج.

وأشار إلى أن جميع منتجات أبل مثل اَيفون 5 واَيباد ميني واَيباد لا تزال من أكثر المبيعات هذا الموسم. تماشياً مع الاتجاه العالمي، إذ أظهر جهاز سامسونج S3 واَيفون نمو ملحوظ في المبيعات في متاجر جمبو. ووصف المنافسة بين متاجر البيع بالتجزئة في قطاع الالكترونيات وتأثيرها على الأسعار قائلا: تختلف الأسعار حسب الباقات والعروض الفردية المقدمة من محلات التجزئة وما يجذب العملاء هو القيمة المضافة والخبرة من العاملين عند التسوق في متجر ما.

لذلك تركز جمبو دائماً على باقات وعروض مصممة خصيصاً لتقديم قيمة أكبر لعملائها ما يجعل لنا مكانة مميزة في السوق. ولفت إلى أن لدى جمبو 24 من محلات البيع بالتجزئة و9 مراكز للخدمات عبر الإمارات وأن وجود جمبو في التوزيع والبيع بالتجزئة يتزايد في عمان والكويت وقطر والبحرين.

تشبع سوق الإلكترونيات

أوضح فيشيش باتيا، المدير التنفيذي لشركة جمبو لإلكترونيات في الإمارات أنه لا يرى أي تشبع في سوق الكترونيات المستهلكين طالما هناك حفاظ على تجديد المنتجات وإطلاق عروض قيمة. لافتا إلى أن دبي احتلت مكانة رائدة في العالم كوجهة للتسوق والاستيراد والتصدير للمنتجات الإلكترونية حول العالم. وأن العملاء في دبي أظهروا اهتماماً كبيراً بشراء المنتجات الإلكترونية ذات العلامات التجارية العالمية بأسعار مناسبة مما أدى إلى جذب الشركات العالمية للاستثمار في دبي كونها معافاة من الضرائب.

 بل ذهب إلى أن الإلكترونيات في دبي أصبحت بمثابة صناعة وبنيت العديد من المجمعات التجارية خاصة للأدوات الإلكترونية. يتوجه الجميع الآن نحو التكنولوجيا والحرص على اقتناء ما هو جديد من الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية لذلك توفر الباقات والخصومات خيارات متعددة للعملاء.

خطط التوسع

قال بانيا:" إن جمبو تسعى دائماً للتوسع والبحث عن فرص جديدة لتلبية طلبات عملائها. ونحن نعمل حالياً على استراتيجيتنا للنمو في قطاع التوزيع والبيع بالتجزئة على مدى الثلاث سنوات القادمة ونبحث عن عقارات ومساحات للاستثمار والتوسع محلياً وإقليمياً.

وأضاف:"سنفتتح أربعة متاجر جديدة بحلول عام 2014 عبر دول الخليج وسنقوم بتحديث المتاجر الحالية لتتماشى مع استراتيجيتنا الجديدة. وتبحث جمبو أيضاً لإضافة علامات تجارية جديدة في جميع القطاعات لتنمية سجل جمبو. نظراً للأحجام الصغيرة لمعظم منتجات التكنولوجيا مثل الأجهزة اللوحية والكاميرات نتطلع إلى إطلاق محلات أصغر حجماً مماثلة للمتجر الحالي في مول دبي. وتخطط جمبو أيضاَ للتوسع في الكويت وقطر وخاصة عمان لما توفره أسواق هذه الدول من فرص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات