"إيميكول" تنضم لأول جمعية لمشغلي تبريد المناطق لدعم كفاءة القطاع بدبي

أعلنت "الإمارات ديستريكت كولينج" (إيميكول)، الشركة المتخصصة إقليمياً في خدمات التبريد المركزي والمملوكة بالكامل لشركة "دبي للاستثمار"، عن انضمامها لعضوية أول جمعية لمشغلي تبريد المناطق التي تم إطلاقها من قبل المجلس الأعلى للطاقة بدبي. وستقدم الشركة من خلال دورها الدعم الكامل لرفع كفاءة محطات تبريد المناطق، من أجل الإسهام في تحسين استهلاك المياه والكهرباء بإمارة دبي.

وقال الدكتور أديب المبدر، الرئيس التنفيذي لشركة "إيميكول": بناء على التقارير المتخصصة، سيشهد القطاع العالمي نمواً في السنوات القادمة، الأمر الذي يحتّم على الحكومة ومشغلي خدمة تبريد المناطق العمل على تبسيط مختلف العمليات بالاعتماد على أنظمة تكون صديقة للبيئة، لتعزيز كفاءة استخدام الطاقة. وبالتناغم مع الأهداف الاستراتيجية لحكومة دبي، ستواصل "إيميكول" تطوير الحلول الذكية واستخدام التجهيزات المتطورة تقنياً، لتسهم مع الأطراف الأخرى في الارتقاء بالممارسات المستدامة على مستوى العمليات والخدمات. وستقدم إيميكول الدعم الكامل لهذه الجمعية من خلال ترشيح ناصر بن جرش، الرئيس التنفيذي للخدمات في "إيميكول"، لدعم مهمتها، تماشياً مع استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030.

تغيّر المناخ

وتواصل "إيميكول" ممارسة دورها الرئيسي للإسهام في إحداث تأثير إيجابي على تغير المناخ. وفي الآونة الأخيرة، قامت بتشغيل النظام الشمسي الكهروضوئي المرتبط بالشبكة الأرضية لتوفير الطاقة الشمسية الهجينة لمحطتيها في مجمع دبي للاستثمار 1 و 2. ويمثل ذلك جانباً من نهجها الهادف إلى التحكم بالتكاليف من خلال التجهيزات الكهروضوئية، والعمل على تعزيز القدرة التنافسية، وتعزيز التزامها بالممارسات البيئية الخضراء.

ويمثل أسطول المركبات الكهربائية المتطورة للشركة إحدى مبادراتها الخضراء الذي سيساهم في تعزيز عملياتها المستدامة، حيث تمكنت الشركة من خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 135.5 طن في العام الأول على استخدام الأسطول.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات